شعار غوغل في برلين
شعار غوغل في برلين

كشفت غوغل تعديل رواتب موظفين رجال فيها لتوازي رواتب زميلاتهم من النساء. يأتي ذلك في وقت تواجه فيه شركة ألفابت اتهامات بالتمييز ضد النساء.

وقالت لورين بارباتو المسؤولة عن تحليل المساواة في الأجور عبر مدونة غوغل الرسمية إن الشركة دفعت ما يقارب 10 ملايين دولار لتعديل أجور 10677 موظفا يعملون في الشركة بعد أن وجدت أنهم يتقاضون رواتب أقل من زملائهم.

وعن الحاجة لتعديل الرواتب خلال 2018، قالت بارباتو إن الشركة وجدت أن العاملين لديها في وظيفة هندسة البرمجيات من الرجال يتقاضون أقل من زميلاتهم، كما قامت الشركة بالحد من التباين في الرواتب ما بين الموظفين في الدرجات المختلفة.

​​وأكدت أن الشركة تقوم بإجراء تحليل سنوي لضمان العدالة والإنصاف في الأجور ليتقاضى الموظفون في الدرجات نفسها الراتب والمزايا ذاتها.

وبلغت إيرادات غوغل خلال 2018 حوالي 110 مليارات دولار.

ورغم تحليل غوغل إلا أنها تواجه قضايا وتحقيقات تتعلق باتهامات من 8300 موظفة سابقة تتعلق بالتمييز ضدهن وعدم منحن أجور تعادل ما يأخذه زملاؤهن في الوظيفة ذاتها.

الولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات
الولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات

 توفّي 1150 شخصاً من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتّحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة، في أعلى حصيلة يومية تسجّل في هذا البلد، بحسب ما أعلنت جامعة جونز هوبكنز .

وقالت الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19 إنّ العدد الإجمالي للمصابين بالوباء الذين توفّوا في الولايات المتّحدة بلغ لغاية اليوم 10 آلاف و783 شخصاً، في حين تخطّى إجمالي عدد الإصابات في البلاد 366 ألف إصابة، بعدما تأكّدت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة حوالي 30 ألف شخص إضافي بالفيروس.

والولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات المعلن عنها بالوباء كما أنّها تسجّل منذ أيام حصيلة وفيات يومية تزيد عن الألف مما يعني أنّها قد تلحق قريباً بركب كلّ من إيطاليا (16.523 وفاة) وإسبانيا (13.005 وفيات).
 

انتخابات رغم الإغلاق العام


وبرز في الولايات المتحدة حدث بارز أثار انتقادات عديدة، تمثل بأمر المحكمة العليا في ولاية ويسكونسن الأميركية بإجراء انتخابات الحزب الديموقراطي التمهيدية للانتخابات الرئاسية في موعدها المقرّر الثلاثاء، لتنسف بذلك قراراً أصدره في اللحظة الأخيرة حاكم الولاية الواقعة في الغرب الأوسط لإرجاء هذا الاستحقاق.

وبأغلبية أربعة قضاة مقابل اثنين، أصدرت المحكمة قراراً ألغت بموجبه الأمر التنفيذي الصادر عن الحاكم توني ايفرز والقاضي بإرجاء الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي وسائر الانتخابات المقرّرة في الولاية إلى حزيران بسبب تفشّي وباء كوفيد-19 والمخاطر المتأتّية من جراء ذلك على موظّفي مراكز الاقتراع والناخبين.

وبموجب قرار المحكمة يتعيّن على مراكز الاقتراع في الولاية أن تفتح أبوابها أمام الناخبين في الساعة صباحاً (12:00 ت غ)، على الرّغم من أن الولاية تخضع منذ نهاية مارس لإغلاق عام منعاً لتفشّي الوباء.