وزيرة سلاح الجو هيذر ويلسون
هيذر ويلسون

أعلنت وزيرة القوات الجوية الأميركية هيذر ويلسون الجمعة استقالتها بعد حوالي عامين ونصف العام لها في المنصب. 

وقالت في تغريدة على تويتر "اليوم أبلغت الرئيس أنني سأستقيل من منصب وزيرة القوات الجوية لأتولى رئاسة جامعة تكساس في إل باسو".

وأضافت "لقد كان شرفا لي الخدمة" في الوزارة، معربة عن فخرها للتقدم الذي تم تسجيله على صعيد استعداد وقوة القوات الجوية.

 

​​وقالت وزارة الدفاع في بيان إن ويلسون ستغادر منصبها في 31 أيار/مايو المقبل.

يذكر أن مجلس الشيوخ وافق على تثبيت ويلسون في منصبها في مايو/ أيار 2017، ما جعلها أول وزيرة في القوات المسلحة في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

لكن تقارير تحدثت عن أن وضعها في المنصب عرف عدم استقرار في الأشهر القليلة الماضية بسبب خلافات مع مسؤولين في البيت الأبيض ووزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان حول قوة الفضاء الأميركية الجديدة، بحسب ما ذكره موقع AirForce Times المتخصص في أخبار سلاح الجو.

وتحدثت صحيفة فورين بوليسي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي عن اعتزام الرئيس ترامب إقالة ويلسون بعد الانتخابات النصفية التي أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

 

الرئيس الأميركي يعتقد أن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 سيكون أقل مما قيل في السابق
الرئيس الأميركي يعتقد أن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 سيكون أقل مما قيل في السابق

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن اعتقاده بأن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد سيكون أقل مما كان متوقعا في السابق.

وتكهن ترامب في مؤتمر صحفي الجمعة بأن يصل إجمالي عدد الوفيات إلى أقل من 100 ألف حالة التي أعلنت في سياق سيناريو سابق تحدثت عنه إدارته.

وأعرب عن اعتقاده بأن البلاد اقتربت من ذروة تفشي المرض،  وذلك مع تراجع عدد الحالات الجديدة.

ووصف الوضع في مدينتي نيو أورلينز بولاية لويزيانا، وديترويت في ميشيغان، بأنه "مستقر".

وأكد الطبيب أنتوني فوشي الذي يرأس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، حدوث تراجع في حالات المرض الجديد.

وقال إن البلاد قد تحتاج إلى شهور لمعرفة أفضل العلاجات التي يتم تقييمها حاليا لعلاج المرض.

أما منسقة الاستجابة للفيروس في البيت الأبيض الدكتورة ديبورا بريكس، فقالت إنه رغم العلامات المشجعة الأخيرة بشأن تراجع الحالات إلا أن الولايات المتحدة لم تصل بعد إلى "الذروة".

وتشير آخر البيانات إلى أن الولايات المتحدة سجلت نحو 18 ألف وفاة بالمرض فيما وصل عدد الإصابات إلى نحو 480 ألفا.