وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء توسيع قانون يحظر حصول منظمات أجنبية على مساعدات أميركية إذا كانت تروج أو تقدم خدمات إجهاض.

وقال بومبيو في مؤتمر صحافي إن الخطوة تغلق ثغرة قانونية كانت تسمح لمنظمات غير حكومية بالحصول على مساعدات لتمويل مجموعات أخرى تدعم الإجهاض.

وأضاف "هذه الإدارة تظهر أن بإمكاننا الاستمرار في تحقيق أهدافنا الصحية العالمية المهمة بما في ذلك توفير الرعاية الصحية للنساء، مع رفض دعم قتل الأجنة".

وتم اعتماد القانون الذي يعرف بقانون "مكسيكو سيتي" خلال عهد الرئيس رونالد ريغن في عام 1984، وتم إلغاؤه وإعادة تفعيله من قبل إدارات جمهورية وديموقراطية.

وأعاد الرئيس دونالد ترامب تفعيل عمل القانون ووسعه بعد وصوله إلى السلطة في 2017، ليشمل المزيد من برامج المساعدة المتعلقة بالصحة العالمية بما فيها الإيدز وصحة الأمهات والأطفال والملاريا.

The USS Theodore Roosevelt sails in the Malacca Strait April 1, 2018. Picture taken April 1, 2018.  U.S. Navy/Mass…
إجلاء بحارة حاملة الطائرات "يو اس اس ثيودور روزفلت" بعد تحذير قبطانها من أن تفشي كورونا على متنها يهدد حياة الطاقم

أعرب وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، عن دعمه إقالة قائد حاملة الطائرات "المنكوبة" بفيروس كورونا بيرت كروزييه، مؤكدا أنه "يثق في وكيله لسلاح البحرية" الذي أصدر القرار.

وكان وزير البحرية بالوكالة توماس مودلي قد قرر إقالة قائد حاملة الطائرات "تيودور روزفلت" بعد تسريب الأخير رسالة حملت انتقادات للبحرية الأميركية بسبب انتشار الفيروس على حاملة الطائرات يو أس أس روزفلت.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع جوناثان هوفمان إن "وزير الدفاع يدعم قرار الإبعاد".

وأشاد كثير من السياسيين في الحزب الديمقراطي، وبحارة السفينة بقرار قائدها تسريب الرسالة للرأي العام، لكن وكيل وزير الدفاع لشؤون سلاح البحرية قال إنه "فقد الثقة بكروزييه".

البنتاغون يعاقب الكابتن بريت كروزييه بعد أن "خرق" القواعد العسكرية المعمول بها
بعد "خرقه القواعد".. البنتاغون يعاقب قائد حاملة الطائرات "روزفلت"
أقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قبطان حاملة الطائرات "يو أس أس روزفلت" الراسية في قاعدة غوام البحرية في المحيط الهادي مع إبقاء رتبته بعدما سرّب أخبارا تتعلق بالبحارة المصابين بفيروس كورونا المستجد على ظهر السفينة

 وأقالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" قبطان حاملة الطائرات "يو أس أس روزفلت" الراسية في قاعدة غوام البحرية في المحيط الهادي مع إبقاء رتبته، بعدما سرّب أخبارا تتعلق بالبحارة المصابين بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة.

ووجه كروزييه نداء استغاثة إلى قادة البنتاغون، الثلاثاء، من أجل مساعدته في معالجة المصابين من الطاقم المؤلف من 5000 بحّار.

وبعد هذا الجدل، تقوم البحرية الأميركية حاليا بإجلاء مئات البحارة من حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية.

ووفق معلومات حصلت عليها "الحرة" من مصدر داخل الوزارة صباح الخميس، فإن قادة سلاح البحرية لم يستجيبوا بسرعة لنداء قائد "روزفلت"، الذي أصر على إبلاغ البنتاغون بأن أكثر من 4000 بحار مصابون بفيروس "كورونا"، وهم يحتاجون لإجراءات إجلاء عاجلة من القاعدة وأن الحاملة "لم تعد مؤهلة لتنفيذ أي مهام عسكرية".

وقال وزير البحرية الأميركية بالوكالة توماس مودلي في واشنطن، إنه تم إجلاء ما يقارب 1000 من أفراد الطاقم، مشيرا إلى أن هذا العدد سيرتفع إلى 2700 في غضون يومين، وبشكل أكبر لاحقا.

لكن هناك حاجة لإبقاء نحو 1000 فرد على متن حاملة الطائرات لتستمر في العمل بينما تخضع لتعقيم كامل.

وسجلت الولايات المتحدة الجمعة، أعلى حصيلة وفيات عالمية ليوم واحد بوباء كورونا، منذ ظهور المرض، إذ توفي 1480 شخصا خلال 24 ساعة، ليتجاوز عدد الوفيات بالوباء داخل البلد 7406 حالة.

وأظهرت أرقام جامعة جونز هوبكنز الأميركية، وصول حالات الإصابة بالمرض في الولايات المتحدة إلى 276,995 حالة، حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

وتصدرت الولايات المتحدة حالات الإصابة بالمرض في العالم، بعد أن سجلت لوحدها أكثر من 25 بالمئة من الإصابات المؤكدة، من مجموع نحو 1.1 مليون إصابة عالمية حتى الآن.