الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

هدد الرئيس دونالد ترامب الجمعة بإغلاق الحدود الأميركية مع المكسيك الأسبوع  المقبل إذا لم يوقف الجار الجنوبي "فورا" الهجرة غير الشرعية.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات إنه سيغلق "الحدود أو أجزاء واسعة منها" إذا لم يوقف المكسيك حالا جميع المهاجرين غير الشرعيين القادمين إلى الولايات المتحدة عبر حدودنا الجنوبية".

وقال إن إغلاق المعابر مع المكسيك "سيكون أمرا جيدا".

وألقى ترامب باللائمة على كل من الديمقراطيين في الكونغرس والحكومة المكسيكية للمشاكل، واتهم المكسيك بحصد "ثروة" من الولايات المتحدة تتجاوز ما يدفعه الجار الجنوبي لحماية الحدود. 

وقال إن الديمقراطيين يتحملون مسؤولية قوانين الهجرة الضعيفة في البلاد. 

وسبق أن قال ترامب الذي جعل مواجهة الهجرة غير الشرعية من أولوياته السياسية، إنه قد يغلق الحدود لكنه لم يقدم على تنفيذ التهديدات في السابق.

وتأتي تغريدات ترامب وسط تزايد التحذيرات من إدارته حول الأزمة على الحدود وبعد أكثر من شهر على إنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة الفدرالية والذي سببه نزاع حول مطالبات الرئيس الأميركي بتمويل لجدار حدودي مع المكسيك.

 

A convoy of Italian Army trucks is unloaded upon arrival from Bergamo carrying bodies of coronavirus victims to the cemetery of…
رسالة من ناشرة الصورة كي يرى العالم خطورة الفيروس

سربت ممرضة في مستشفى في نيويورك، صورة تقشعر لها الأبدان، لمشرحة مؤقتة، لوفيات جائحة "كورونا"، التي تضرب الولايات المتحدة الأميركية. 

وقالت الممرضة، طلبت عدم الكشف عن اسمها والمستشفى حيث تعمل، لصحيفة "بازفيد نيوز"، الذي نشر الصورة، أنها التقطتها أثناء مغادرتها المستشفى، صباح الأحد. 

وبررت نشر الصورة، بالقول: "لقد شاركت الصورة، لأظهر للناس الحقيقة المروعة، التي نتعامل معها وأين انتهى الأمر ببعضنا بالفعل".

وتظهر الصورة شاحنة تبريد متوقفة خارج حجرة الإسعاف في المستشفى ومليئة بجثث أشخاص توفوا بسبب وباء "كورونا"، وفقا لشهادة الممرضة للصحيفة. 

وكشف، ان داخل الشاحنة كانت جثة لإحدى المتوفيات الجدد، وهي امرأة تبلغ من العمر 71 عامًا، توفيت بسبب الفيروس، تروي انها كانت برفقتها ليلة السبت - الأحد.