كيا صول
سيارة كيا | Source: Courtesy Image

قالت أكبر هيئة تنظيمية أميركية لسلامة السيارات في أميركا إنها ستفتح تحقيقا في ثلاثة ملايين سيارة من شركة هيونداي وكيا الكوريتين الجنوبيتين، بعد مراجعة تقارير عن ثلاثة آلاف حادثة حريق تسببت في إصابة أكثر من 100 شخص.

وقالت الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة إن التحقيق جاء استجابة لشكوى مقدمة من مركز سلامة السيارات.

وتشمل التحقيقات موديلات كيا اوبيتما وسوينتو مصنعة بين 2011-2014 وكيا صول 2010- 2015 إضافة الى هيونداي سوناتا بين 2011- 2014.

وكانت الشركتان  الكوريتان قد استدعتا أكثر من 2.3 مليون سيارة منذ عام 2015، لاعطاب متعلقة بالمحركات.

وفي التعاملات الصباحية، انخفضت أسهم هيونداي في صول بنسبة 2.5 في المئة، بينما انخفضت أسهم كيا 1.1 في المئة.

ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس
ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، الخميس، أن الأسابيع المقبلة ستكون "حاسمة" في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب بحضور أعضاء من إدارته: "سنتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس"، مشيرا إلى أنه تم إصدار توجيهات بحماية الأميركيين المعرضين للخطر، وتوفير المساعدات الضرورية.

وقال ترامب إن  الإعانات التي  أقرها الكونغرس ووافق عليها سيستفيد "منها كل الأميركيين تقريبا"، وأعلن وزير الخزانة ستيفن منوشن خلال المؤتمر  أن أول دفعة سترسل بعد نحو أسبوعين، بعد أن أعلن مسبقا أن الإجراءات ستتطلب ثلاثة أسابيع.

ووجه الرئيس الأميركي  إداراته باستخدام قانون الإنتاج الدفاعي لضمان تصنيع أجهزة التنفس الصناعي، مشيرا إلى أن شركة "جنرال موتروز" ستبدأ بالفعل تصنيع هذه الأجهزة،

وتحدث ترامب عن قرارات أخرى تتعلق بتصنيع كمامات وتوفير أسرة للولايات التي تحتاج إليها، وقال إن آلاف الأجهزة والكمامات وصلت نيويورك التي وصل عدد الحالات بها إلى أكثر من 90 ألفا.

وأضاف أنه يتم إجراء أكثر من 100 ألف اختبار لفحص الفيروس يوميا، و"هذا أكبر من أي دولة في العالم".

وقال البيت الأبيض الخميس إن ترامب خضع مجددا لاختبار فحص الفيروس، وجاءت النتائج "سلبية" مشيرا إلى أنه يتمتع بصحة جحيدة ولا تظهر عليه أي أعراض.