صورة تبرز تقدم العاصفة إرما
صورة تبرز تقدم عاصفة باتجاه الأراضي الأميركية - أرشيف

أُطلقت الاثنين في منطقة جبال "روكي" غرب الولايات المتحدة تحذيرات من ثلوج وسيول وحرائق في مساحة شاسعة تمتد بين ولايتي أيداه وكولورادو. وتستعد أجزاء متفرقة من البلاد لجولة جديدة من الطقس المتقلب والظواهر الجوية غير المعتادة.

وحسب وكالة "أسوشييتدبرس" فإن تلك الظروف الجوية أججت الأحد حرائق غابات في جنوب شرق ولاية مونتانا وتسببت بانطلاق تحذيرات الحريق في شرق كولورادو الاثنين.

ويقول خبراء الطقس إن شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل يشهدان عادة تقلبات عنيفة في الطقس، وتحديدا في المناطق السهلية في شرق وجنوب شرق كولورادو، تترواح بين "درجة حرارة تصل إلى 80 فهرنهايت في يوم وفي اليوم التالي عاصفة ثلجية".

لكن ما هو غير معتاد، فيتمثل في مجموعة من العواصف تتحرك من المحيط الهادئ باتجاه تلك المنطقة يتوقع أن تشتد حدتها لتكون ما يعرف بالإعصار القنبلة.

ويتميز هذا النوع من الأعاصير الحلزونية بحدوث انخفاض حاد في ضغط الهواء في فترة زمنية وجيزة قرب أو فوق مسطح مائي كبير.

وسيكون هذا الإعصار الثاني من نوعه في أقل من شهر وهو ما يمثل ظاهرة لا تتكرر كثيرا.

وكان الإعصار السابق الذي ضرب وسط غرب البلاد في 13 آذار/مارس تسبب في فيضانات ضخمة وولد رياحا بلغت سرعتها 110 أميال (177 كيلومترا) في الساعة.

A convoy of Italian Army trucks is unloaded upon arrival from Bergamo carrying bodies of coronavirus victims to the cemetery of…
رسالة من ناشرة الصورة كي يرى العالم خطورة الفيروس

سربت ممرضة في مستشفى في نيويورك، صورة تقشعر لها الأبدان، لمشرحة مؤقتة، لوفيات جائحة "كورونا"، التي تضرب الولايات المتحدة الأميركية. 

وقالت الممرضة، طلبت عدم الكشف عن اسمها والمستشفى حيث تعمل، لصحيفة "بازفيد نيوز"، الذي نشر الصورة، أنها التقطتها أثناء مغادرتها المستشفى، صباح الأحد. 

وبررت نشر الصورة، بالقول: "لقد شاركت الصورة، لأظهر للناس الحقيقة المروعة، التي نتعامل معها وأين انتهى الأمر ببعضنا بالفعل".

وتظهر الصورة شاحنة تبريد متوقفة خارج حجرة الإسعاف في المستشفى ومليئة بجثث أشخاص توفوا بسبب وباء "كورونا"، وفقا لشهادة الممرضة للصحيفة. 

وكشف، ان داخل الشاحنة كانت جثة لإحدى المتوفيات الجدد، وهي امرأة تبلغ من العمر 71 عامًا، توفيت بسبب الفيروس، تروي انها كانت برفقتها ليلة السبت - الأحد.