وليام بار
وليام بار

أعرب وزير العدل الأميركي وليام بار عن اعتقاده بحدوث "تجسس" على حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية خلال السباق الرئاسي السابق.

وأشار الوزير خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأربعاء إلى أنه سيحقق في ما إذا كانت وكالات أميركية تجسست على ترامب بشكل غير شرعي، لكنه أكد أنه لا يمتلك دليلا على وقوع مخالفات من جانب هذه الوكالات.

وكان الرئيس قد شن هجوما على مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) لأنه فتح تحقيقا حول حملة الرئيس في عام 2016 بشن شبهة وجود تواطؤ بينها وموسكو.

ويطلب الديمقراطيون في الكونغرس بالاطلاع على تقرير المحقق الخاص روبرت مولر حول القضية المؤلف من 400 صفحة كاملا ويعتبرون أنه يمكن أن يتضمن أدلة دامغة ضدترامب.

وفي ملخص من أربع صفحات لتقرير مولر نشر في 24 آذار/مارس الماضي، لم يشر وزير العدل إلى أي أدلة تثبت حصول تنسيق بين فريق ترامب وموسكو للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية في 2016.

 

    

 

هبوط حاد في الطلب على البنزين إثر قرارات إغلاق شامل في بعض المناطق في الولايات المتحدة الأميركية
هبوط حاد في الطلب على البنزين إثر قرارات إغلاق شامل في بعض المناطق في الولايات المتحدة الأميركية

قال معهد البترول الأميركي الثلاثاء، إن مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة قفزت الأسبوع الماضي متأثرة بهبوط حاد في الطلب على الوقود في أرجاء البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأظهرت بيانات من المعهد أن مخزونات الخام قفزت بمقدار 11.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثالث من أبريل، لتصل إلى 473.8 مليون برميل، مقارنة مع توقعات لزيادة قدرها 9.3 مليون برميل.

وتلك هي أكبر زيادة لأسبوع واحد في بيانات معهد البترول لمخزونات الخام منذ فبراير 2017، وتأتي في أعقاب قفزة بلغت 10.5 مليون برميل في الأسبوع السابق عليه.

وزادت مخزونات البنزين 9.4 مليون برميل، وهي أكبر زيادة لأسبوع واحد في أرقام معهد البترول منذ يناير2017.

وقال المعهد إن مخزونات الخام في مركز تسليم العقود الآجلة للخام الأميركي في ولاية أوكلاهوما زادت 6.8 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وأظهرت بيانات المعهد أن استهلاك مصافي التكرير من النفط الخام انخفض بمقدار 1.1 مليون برميل يوميا.

وأشارت البيانات إلى أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، انخفضت بمقدار 177 ألف برميل مقارنة مع توقعات لزيادة قدرها 1.4 مليون برميل.

وأظهرت البيانات أيضا أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي تراجعت بمقدار 653 ألف برميل يوميا.

والسبت الماضي، حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أنّ بلاده ستدخل "مرحلة ستكون مروّعة فعلا" مع "أرقام سيّئة جدًا" من حيث عدد ضحايا فيروس كورونا المستجد، وقال "سيكون الأسبوع الأصعب على الأرجح" و"سيموت كثيرون".

لكنّه شدّد على أنّه لا يمكن لأكبر قوّة اقتصادية في العالم، حيث حصد الفيروس أرواح أكثر من 8500 شخص، أن تبقى في حال إغلاق إلى ما لا نهاية.

وقال إن "تخفيف حدّة الأضرار مجدٍ، لكن لن نُدمّر بلدنا. قلت ذلك منذ البداية، العلاج يجب ألا يكون أسوأ من المشكلة".