سقف منزل طار بفعل الرياح في ولاية ميسيسيبي
سقف منزل طار بفعل الرياح في ولاية ميسيسيبي

ارتفعت حصيلة إعصار مدمر اجتاح مناطق في جنوب الولايات المتحدة إلى ثمانية قتلى، بينهم ثلاثة أطفال، وتضرر عدد كبير من المناطق.

وقضى طفلان (ثلاثة وثمانية أعوام) نتيجة سقوط شجرة على سيارة كانوا فيها بالقرب من مدينة بولوك، جنوب شرق مدينة دالاس في تكساس.

وقتل شخص وأصيب أكثر من 40 آخرين بجروح، كانوا يحضرون مناسبة في موقع أثري في مدينة ألتو الصغيرة شرقي تكساس.

وقضى شخص آخر في هيوستن (تكساس) نتيجة الإعصار.

وقالت السلطات في ولاية مسيسيبي إن رجلا يبلغ 95 عاما قتل بعد أن سقطت شجرة على عربته في مدينة مونرو.

وفي مسيسيبي أيضا، قضى طفل يبلغ 13 عاما غرقا في مصرف مياه بعد أن ضرب فيضان مدينة باوكفيل القريبة من مونرو.

وقضى رجل في مدينة هويتاون بآلاباما صدمته سيارة أثناء قيامه بإزالة الأشجار المتساقطة.

وأوردت وكالة أسوشييتد برس أن الكهرباء انقطعت عن حوالي 90 ألف عميل في تكساس، وميسيسيبي، ولويزيانا، وأركنساس، وجورجيا.

تحديث: 23:58 ت غ

عانت ولايات جنوبية أميركية من إعصار مدمر، وصلت فيه سرعة الرياح إلى 241 كيلومتر في الساعة يومي السبت والأحد.

وأعلنت مناطق في الميسيسبي وتنيسي وتكساس ولويزيانا وأركانساس وألاباما، حالة الطوارئ بسبب الإعصار الذي خلف وراءه ثلاثة قتلى و20 جريحا على الأقل.

انقطعت الكهرباء عن عديد من المناطق في الولايات الجنوبية بسبب الإعصار

​​

​​وتسبب الإعصار بفياضات نتجت عن أمطار غزيرة، فيما قطعت الكهرباء عن مناطق كثيرة جراء سقوط الأشجار بفعل الرياح.

حطام منزل في إحدى مناطق الميسيسيبي

​​

​​وتشهد بعض الولايات تقلبا متطرفا في الطقس، حيث ترتفع درجات الحرارة حينا وتنخفض حينا آخر، وفقا لعلماء الأرصاد الجوية.

تضررت منشآت خدمية كثيرة في ولايات جنوب أميركا

​​

​​ووصلت سرعة الرياح في مناطق من ولاية تنيسي إلى 225 كيلو مترا في الساعة.

وتسببت الرياح في الميسيسبي باقتلاع أجزاء من سقف فندق في منطقة نيوألباني، فيما اختبأ أكثر من 21 طالبا بالطابق الأرضي لمبنى الجامعة والممرات بعد أن اقتربت العاصفة من الحرم الجامعي ومنطقة سكن الطلبة.

مركبة قلبت رأسا على عقب في إحدى مناطق تكساس

​​

​​وقتل في تكساس طفلان بعد سقوط شجرة على مركبتهم السبت كانت قد اقتلعتها رياح سرعتها تجاوزت الـ 240 كيلو مترا بالساعة.

​​ويشهد مسار الإعصار تحولا في المناطق الجنوبية حيث لا يزال علماء الطقس بانتظار معرفة وجهته، وعلى أمل أن تخفت حدة الرياح والأمطار.

فعلة الشرطي سببت موجة غضب في عموم أميركا
فعلة الشرطي سببت موجة غضب في عموم أميركا

أعلن مسؤول في ولاية مينيسوتا الأميركية توقيف الشرطي الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يضع ركبته فوق رقبة رجل أسود توفي لاحقا وتسبب في احتجاجات عارمة.

وقال مفوض إدارة السلامة العامة في مينيسوتا جون هارينغتون في تصريح الجمعة إنه علم باعتقال الشرطي ديريك شوفين وإنه قيد الاحتجاز حاليا.

وجاءت عملية توقيف الشرطي في أعقاب احتجاجات اجتاحت الولاية وتخللتها أعمال نهب ضد مقتل جورج فلويد، الذي توفي بعد توقيفه بعنف من قبل شوفين وآخرين.

وأشعل متظاهرون النار في مبنى الشرطة في منيابوليس الجمعة بينما تحاول السلطات الأمنية هناك عدم الاحتكاك بالمتظاهرين، وفق ما قال مراسل شبكة "سي أن أن" الإخبارية.

وارتفعت أصوات في جميع أنحاء البلاد تطالب بإحقاق العدل. وطالبت عائلة فلويد باتهام رجال الشرطة المتورطين بالقتل.

ويظهر مقطع فيديو الشرطي وهو يضع ساقه فوق عنق فلويد المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس.. لا تقتلني".

وبعد ما تم وضعه في الأصفاد، لوحظ أن الرجل الأربعيني قد فقد وعيه، فتم استدعاء الإسعاف ونقله إلى المستشفى حيث توفي بعد ذلك بوقت قصير، حسب الشرطة.

وطلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) ووزارة العدل كشف ملابسات هذا الموت "الحزين والمفجع" وقال: "لا يمكن الوقوف والتفرج على ما يجري في مدينة أميركية رائعة، مينيابوليس".

واعتبر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الجمعة أن وفاة فلويد يجب ألا تعتبر "أمرا عاديا" في الولايات المتحدة.

وأضاف أول رئيس أسود للبلاد: "إذا أردنا أن يكبر أولادنا في بلد يكون على مستوى أعظم قيمه، بإمكاننا ويجب علينا القيام بما هو أفضل".