عقار فينتانيل
عقار فينتانيل

وجه مدعون أميركيون اتهامات للورانس داود الرئيس التنفيذي السابق لشركة الدواء روتشيستر دراج، في أول اتهامات جنائية ضد مسؤول في شركات الأدوية في ما يتعلق بأزمة الإدمان على العقاقير الأفيونية.

وكُشف عن لائحة الدعوى ضد داود الثلاثاء، وتشمل اتهامه بأمر مرؤوسيه بتجاهل إنذارات حول أزمة الإدمان على المواد الأفيونية لتعظيم أرباح الشركة، وأرباحه الشخصية التي تضاعفت بين عامي 2012 و2016 مع ارتفاع حاد في مبيعات روتشيستر من عقاقير كـ "أوكسيكودون" و"فينتانيل".

وسلم داود (75 عاما) نفسه إلى السلطات في مدينة نيويورك وهو في انتظار اتهامين جديدين. وإذا دين داود سيواجه عقوبة حدها الأدنى السجن 10 سنوات، حسب ما نقلت وكالة "أسوشييتدبرس" عن المدعي العام جيفري بيرمان.

وقال بيرمان "هذه الملاحقة القضائية هي الأولى من نوعها: مسؤول تنفيذي بشركة توزيع أدوية والشركة نفسها تم اتهامهم بالإتجار في العقاقير التي تفاقم أزمة تفشي الإدمان على المواد الأفيونية والتي تخرب هذا البلد".

وحسب مجلس السلامة الوطني الأميركي "NSC" فإن نحو 38 ألف وفاة تحدث سنويا في أميركا بسبب إساءة استخدام العقاقير الأفيونية.

وأعلنت الإدارة الأميركية للغذاء والدواء "أف دي أيه" في شباط/فبراير أن محاربة إدمان العقاقير الأفيونية يعتبر أولوية قصوى أمام القطاع الصحي خلال العام 2019.

قالت كيلي إن مقتل فلويد هذا الأسبوع على يد زوجها كان أمرا مدمرا لها. 
قالت كيلي إن مقتل فلويد هذا الأسبوع على يد زوجها كان أمرا مدمرا لها. 

قالت كيلي شاوفين، زوجة الشرطي السابق في ولاية مينيابوليس الأميركية، إنها بصدد طلب الطلاق من زوجها الذي تسببت جريمة قتله لجورج فلويد ضجة كبيرة حول العالم، وفقا لموقع "أن بي سي نيوز" الأميركي.

وفي بيان أصدره محاميها، قالت كيلي إن مقتل فلويد هذا الأسبوع على يد زوجها كان أمرا مدمرا بالنسبة لها. 

ويواجه الشرطي السابق ديريك شاوفين تهمة القتل من الدرجة الثالثة، عقب انتشار فيديو يوثق قتله لفلويد خنقا بوضع ركبته على عنقه لمدة تجاوزت ثماني دقائق، بينما كان الرجل يستنجد بسبب عدم قدرته على التنفس.

وعبرت كيلي في البيان عن تعاطفها التام مع عائلة فلويد وأحبائه وكل من أحزنته هذه المأساة.

وتطلب كيلي في البيان "بكل احترام" منح والديها وعائلتها الأمان والخصوصية خلال هذه الفترة العصيبة.

وبينما يبدو أن جريمة زوجها كانت السبب في طلبها الطلاق، لم تجزم كيلي بشكل واضح إن كان هذا هو السبب أو إن كانت هناك أسباب أخرى.

وولدت كيلي في لاؤس خلال فترة الحرب عام 1974، ولجأت مع عائلتها عام 1977 إلى تايلند بحثا عن الأمان، حيث عاشت في مخيم للاجئين.

وتحمل كيلي لقب ملكة جمال ولاية مينيسوتا لعام 2018.