السيناتور بيرني ساندرز يختلف كليا عن ترامب في القضايا الداخلية لكن لا يختلف كثيرا في السياسة الخارجية
بيرني ساندرز

دعا قياديان في الحزب الديموقراطي الأربعاء إلى إعادة النظر في التحالف بين الولايات المتحدة والسعودية بعد تنفيذ الرياض حكم الإعدام بحق 37 شخصا.

وقال السناتور بيرني ساندرز إن الإعدامات الجماعية "تؤكد كم أصبح ملحا على الولايات المتحدة أن تعيد تحديد أطر علاقتنا مع النظام الاستبدادي في السعودية".

​​وأضاف أن على أميركا أن تظهر للعالم أن السعوديين ليس لديهم صكا مفتوحا لمواصلة انتهاك حقوق الإنسان وإملاء سياستنا الخارجية.

وقالت السناتورة الديموقراطية دايان فاينستين إنها كانت قد دعت الولايات المتحدة إلى "إعادة النظر بعلاقتنا مع السعودية" بعد جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر.

وأعلنت عبر تويتر أن "التقارير الأخيرة تعزز مخاوفي، لا يمكننا أن نغض الطرف عن الإعدامات المتزايدة خاصة وأن تساؤلات كثيرة تحيط بشرعية المحاكمات".

​​وردا على سؤال حول الإعدامات، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الوزير مايك بومبيو يثير قضية حقوق الإنسان مع القادة السعوديين في "كل مرة" تكون هناك مخاوف بشأنها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية "ندعو حكومة السعودية وكل الحكومات إلى احترام وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وضمان عدالة المحاكمة، والشفافية، وعدم اللجوء إلى الاعتقالات التعسفية والخارجة عن نطاق القانون، وحرية الديانة والمعتقد".

قال الشرطي إن واشنطن أعطى المشرد كمامة ليرتديها.
قال الشرطي إن واشنطن أعطى المشرد كمامة ليرتديها.

حقق مقطع فيديو يظهر فيه الممثل الأميركي دينزل واشنطن، ورجل وعناصر من الشرطة مشاركات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء الفيديو الذي لاقى انتشارا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي أياما من مقتل الشاب الأسود جورج فلويد على يد رجل شرطة أبيض في ولاية مينيسوتا الأميركية، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في الولايات المتحد.

وشارك لاعب كرة السلة الأميركي، ريكس شابمان، الفيديو عبر حسابه على تويتر، حيث ظهر واشنطن مرتديا كمامة خلال مخاطبته لرجل أسود واثنين من رجال الشرطة.

وقال شابمان في تغريدته إن "دينزل واشنطن رأى حالة فوضى في ساوث هوليوود في لوس أنجلوس بين الشرطة ورجل مشرد بائس غير مسلح. فترجل من سيارته وجعل من نفسه حاجزا بين الرجل والشرطة. وتم اعتقال الرجل بسلام".

وأظهر الفيديو واشنطن وهو يحمل علبة من كمامات الوجه خلال تقييد الشرطة يدي الرجل المشرد وراء ظهره.

وانتشر على تويتر مقطع فيديو آخر لرجل شرطة يتحدث عن الموقف، الذي أكد وقوعه متحدث باسم واشنطن لصحيفة "يو أس أيه توداي".

وبحسب الشرطي، فقد كان واشنطن يقود سيارته عندما رأى الرجل المشرد على الطريق، الأمر الذي أثار قلقه حيال سلامة المشرد، فسارع بالتوقف لمساعدته. 

وقال الشرطي إن واشنطن أعطى المشرد كمامة ليرتديها ووضع كمامات إضافية في جيبه.

ولاقى المقطع الذي وصف بعض مشاهديه واشنطن بأنه "بطل" رقما تجاوز مليوني مشاهدة على منصات التواصل الاجتماعي، التي أشاد روادها بتصرف الممثل ومنعه لحصول أي تصعيد بين الرجل والشرطة.