روبرت مولر
روبرت مولر

اشتكى المدعي الأميركي الخاص روبرت مولر لوزير العدل بيل بار من الملخص الذي قدمه لنتائج التحقيق المرتبط بتدخل روسيا في انتخابات 2016، معتبرا أنه سمح للرئيس دونالد ترامب بتأكيد برئته من تهمة عرقلة القضاء، وفق ما أفادت وسائل إعلام أميركية الثلاثاء. 

وأعلن ترامب أنه تمت تبرئته بشكل كامل بعدما رفع بار مذكرة من أربع صفحات إلى الكونغرس بتاريخ 24 آذار/مارس وصفها بأنها ملخص للنتائج التي توصل إليها التحقيق الذي استمر لعامين، مبلغا النواب بأن الأدلة لم تكن كافية لدعم تهمة عرقلة سير العدالة.

لكن وفق نسخة منقحة من التقرير الكامل المكون من 448 صفحة نشرت في 18 نيسان/أبريل، فقد تحدث مولر بالتفصيل عن عدة محاولات قام بها الرئيس لوقف التحقيق.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن مولر اشتكى في رسالة تسلمها بار بعد ثلاثة أيام من أن مذكرة وزير العدل "لم تشتمل بشكل كامل على مضمون وطبيعة وجوهر عمل مكتبه واستنتاجاته". 

وقالت وسائل إعلام إن مولر استخدم في رسالته لهجة قوية فاجأت على ما يبدو المسؤولين في وزارة العدل. وكتب مولر "هناك ارتباك عام الآن بشأن جوانب مهمة للغاية تتعلق بنتائج تحقيقنا". 

وأضاف أن "ذلك يهدد بتقويض الهدف الأساسي الذي عيّنت الوزارة من أجله المدعي الخاص، وهو ضمان الثقة الكاملة من العامة بنتائج التحقيقات". 

ولم يتهم مولر الرئيس الأميركي بأي جريمة، مشيرا إلى سياسة وزارة العدل التي تحول دون توجيه اتهامات رسمية لأي رئيس في منصبه، لكنه شدد على أن النتائج التي توصل إليها لا تمكنه من تبرئة ترامب. 

ويتوقع أن يستجوب الديموقراطيون في الكونغرس بار بشأن دوره في التحقيق وتواصله مع مولر خلال يومين من جلسات الاستماع هذا الأسبوع. 

والأربعاء، دعا عدد منهم إلى استقالته، بمن فيهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي. وقالت عبر "تويتر" إن "وزير العدل بار ضلل الجمهور وعليه الإجابة على اسئلة الشعب الأميركي".

​​

وأضافت "حان الوقت لتنشر وزراة العدل التقرير الكامل وجميع الوثائق المرتبطة به وللسماح أخيرا لمولر بالإدلاء بشهادته. يستحق الأميركيون الحصول على الحقائق. على بار عدم الوقوف في طريق ذلك". 

 

ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس
ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، الخميس، أن الأسابيع المقبلة ستكون "حاسمة" في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب بحضور أعضاء من إدارته: "سنتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس"، مشيرا إلى أنه تم إصدار توجيهات بحماية الأميركيين المعرضين للخطر، وتوفير المساعدات الضرورية.

وقال ترامب إن  الإعانات التي  أقرها الكونغرس ووافق عليها سيستفيد "منها كل الأميركيين تقريبا"، وأعلن وزير الخزانة ستيفن منوشن خلال المؤتمر  أن أول دفعة سترسل بعد نحو أسبوعين، بعد أن أعلن مسبقا أن الإجراءات ستتطلب ثلاثة أسابيع.

ووجه الرئيس الأميركي  إداراته باستخدام قانون الإنتاج الدفاعي لضمان تصنيع أجهزة التنفس الصناعي، مشيرا إلى أن شركة "جنرال موتروز" ستبدأ بالفعل تصنيع هذه الأجهزة،

وتحدث ترامب عن قرارات أخرى تتعلق بتصنيع كمامات وتوفير أسرة للولايات التي تحتاج إليها، وقال إن آلاف الأجهزة والكمامات وصلت نيويورك التي وصل عدد الحالات بها إلى أكثر من 90 ألفا.

وأضاف أنه يتم إجراء أكثر من 100 ألف اختبار لفحص الفيروس يوميا، و"هذا أكبر من أي دولة في العالم".

وقال البيت الأبيض الخميس إن ترامب خضع مجددا لاختبار فحص الفيروس، وجاءت النتائج "سلبية" مشيرا إلى أنه يتمتع بصحة جحيدة ولا تظهر عليه أي أعراض.