مبنى الكونغرس الأميركي
مبنى الكونغرس الأميركي

فشل الكونغرس الخميس في تبني قرار يجبر الرئيس دونالد ترامب على وقف أي دعم عسكري للتحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن.

ولجأ ترامب إلى الفيتو في 16 نيسان/أبريل ضد قرار للكونغرس يطالبه بـ"سحب القوات المسلحة الأميركية من العمليات القتالية" في اليمن، باستثناء العمليات التي تستهدف القاعدة.

ومعارضو الدعم العسكري الأميركي كانوا يحتاجون إلى غالبية الثلثين، أي 67 صوتا، في مجلس الشيوخ لتجاوز فيتو الرئيس الجمهوري.

لكن 53 عضوا فقط أيدوا تجاوز الفيتو الرئاسي، في حين عارضه 45.

وندد ترامب حين لجأ إلى الفيتو بـ"محاولة لا طائل منها وخطيرة لإضعاف سلطاته الدستورية، ما يعرض حياة المواطنين الأميركيين للخطر".

وقبل تصويت الخميس، دعا زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل أعضاء المجلس إلى التصويت لصالح الرئيس، وضد قرار يهدد بـ"تقويض الجهود الأميركية لإنهاء النزاع في اليمن".

ومنذ 2015، يقدم البنتاغون "دعما غير قتالي" للتحالف الذي تقوده الرياض، الحليف التاريخي للولايات المتحدة، دعما للقوات الحكومية في وجه المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

الرئيس الأميركي يعتقد أن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 سيكون أقل مما قيل في السابق
الرئيس الأميركي يعتقد أن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 سيكون أقل مما قيل في السابق

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن اعتقاده بأن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد سيكون أقل مما كان متوقعا في السابق.

وتكهن ترامب في مؤتمر صحفي الجمعة بأن يصل إجمالي عدد الوفيات إلى أقل من 100 ألف حالة التي أعلنت في سياق سيناريو سابق تحدثت عنه إدارته.

وأعرب عن اعتقاده بأن البلاد اقتربت من ذروة تفشي المرض،  وذلك مع تراجع عدد الحالات الجديدة.

ووصف الوضع في مدينتي نيو أورلينز بولاية لويزيانا، وديترويت في ميشيغان، بأنه "مستقر".

وأكد الطبيب أنتوني فوشي الذي يرأس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، حدوث تراجع في حالات المرض الجديد.

وقال إن البلاد قد تحتاج إلى شهور لمعرفة أفضل العلاجات التي يتم تقييمها حاليا لعلاج المرض.

أما منسقة الاستجابة للفيروس في البيت الأبيض الدكتورة ديبورا بريكس، فقالت إنه رغم العلامات المشجعة الأخيرة بشأن تراجع الحالات إلا أن الولايات المتحدة لم تصل بعد إلى "الذروة".

وتشير آخر البيانات إلى أن الولايات المتحدة سجلت نحو 18 ألف وفاة بالمرض فيما وصل عدد الإصابات إلى نحو 480 ألفا.