وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان

يعتزم الرئيس دونالد ترامب تسمية باتريك شاناهان ليكون وزير الدفاع الثاني في إدارته.

ويقود الرئيس التنفيذي السابق لشركة بوينغ وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) كوزير بالنيابة منذ الأول من كانون الثاني/يناير الماضي، وهو ترتيب غير معتاد للغاية للمنصب الأكثر حساسية في الإدارة.

وفي السياق، قالت سارة ساندرز، المسؤولة الإعلامية للبيت الأبيض، "لقد أثبت شاناهان خلال الأشهر القليلة الماضية أنه أكثر من مؤهل لقيادة وزارة الدفاع، وسيواصل القيام بعمل ممتاز".

ويتمتع شاناهان، البالغ من العمر 56 عاما، بخبرة كبيرة في صناعة الدفاع، لكن خبرته قليلة في العمل الحكومي.

وحل شاناهان محل وزير الدفاع السابق جيم ماتيس، الجنرال المتقاعد من مشاة البحرية والذي استقال في كانون الأول/ديسمبر.

الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى
الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى

حذف تويتر مقطع فيديو نشرته حملة إعادة انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس بسبب شكوى تتعلق بحقوق الملكية وفق ما نقل موقع "كومبيوتر نيت".

وتضمن مقطع الفيديو تكريما لجورج فلويد، الأميركي الأسود الذي قتل أثناء اعتقاله، وتسبب موته في احتجاجات عنيفة في عدد من المدن الأميركية.

وقال متحدث باسم تويتر إن الشركة اتخذت هذا الإجراء بعد تلقيها شكوى لكنها لم تحدد هوية صاحب حقوق الملكية.

وأضاف المتحدث في بيان عبر البريد الإلكتروني: "وفقا لسياسة حقوق الملكية الخاصة بنا، نستجيب للشكاوي الموثوقة المرسلة إلينا من قبل مالك حقوق النشر أو ممثليهم المعتمدين".

كما قام فيسبوك وإنستغرام أيضا بإزالة الفيديو بسبب نفس الشكوى.

وفي الفيديو، يشيد ترامب بفلويد وينتقد "أنتيفا وغيرها من الجماعات اليسارية المتطرفة" بينما تظهر مشاهد من الاحتجاجات الأخيرة. 

وأشار الموقع إلى أنه من المؤكد أن قرار إزالة مقطع الفيديو سيزيد من التوتر بين ترامب وشركات التواصل الاجتماعي، لا سيما تويتر.

وفي الشهر الماضي، وقّع ترامب على أمر تنفيذي يهدف إلى الحد من الحماية القانونية لشركات التواصل الإجتماعي بعد أن وصف تويتر تغريدتين من تغريدات الرئيس بأنهما تتضمنان "معلومات مضللة محتملة".