أليسا ميلانو (وسط)
أليسا ميلانو (وسط)

دعوة خرجت عبر منصات التواصل الاجتماعي لقيام النساء بإضراب جنسي لمواجهة تشريعات متشددة ضد الإجهاض في عدد من الولايات الأميركية.

الممثلة الأميركية أليسا ميلانو أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي بتغريدة تدعو فيها النساء إلى الانضمام إليها في إضراب جنسي للاحتجاج على حظر الإجهاض الصارم الذي أقرته هيئات تشريعية يسيطر عليها الجمهوريون في عدد من الولايات.

وحثت النجمة السابقة لمسلسل " تشارمد" النساء الجمعة على التوقف عن ممارسة الجنس "حتى نعود إلى الحكم الذاتي لأجسادنا".

​​وجاءت التغريدة بعد أيام من إعلان جورجيا رابع ولاية في الولايات المتحدة هذا العام تحظر الإجهاض بمجرد اكتشاف نبضات قلب الجنين، والتي يمكن أن تبدأ في الأسبوع السادس، قبل أن تعرف الكثير من النساء أنهن حبليات.

وقالت ميلانو لوكالة أسوشيتد برس السبت: "نحتاج أن نفهم مدى سوء الموقف في جميع أنحاء البلاد ... إنه تذكير الناس بأن لدينا سيطرة على أجسامنا وكيف نستخدمها".

وأشارت إلى أن النساء قد مارسن تاريخيا الامتناع عن الجنس للاحتجاج أو الدعوة للإصلاح السياسي. واستشهدت برفض النساء الإيرانيات ممارسة الجنس في القرن السابع عشر كوسيلة لوقف الحرب، وكذلك بإضراب النساء الليبيريات في 2003 للمطالبة بوضع حد لحرب أهلية طويلة الأمد.

وتلقت ميلانو الدعم من المعجبين وانضمت إليها الممثلة بيت ميدلر في الدعوة إلى إضراب جنسي مع تغريدة لها.

لكن كلا من الليبراليين والمحافظين سخروا من فكرتها، حيث امتدحها المحافظون لتشجيعهم على الامتناع عن ممارسة الجنس، وقال الليبراليون إنها كانت تدفع رواية خاطئة مفادها أن النساء يمارسن الجنس فقط كخدمة لصالح الرجال.

تسعى الولايات المتحدة لبناء مئات المستشفيات المؤقتة لاستيعاب آلاف من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا
تسعى الولايات المتحدة لبناء مئات المستشفيات المؤقتة لاستيعاب آلاف من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا

وصل عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 3393 حالة، الثلاثاء، متجاوزا بذلك إجمالي عدد الوفيات المسجلة في الصين، وليصبح بذلك ثالث أعلى عدد مسجل في العالم بعد إيطاليا وإسبانيا، وفقا لحصيلة أعدتها رويترز.

وتجاوز العدد الإجمالي للمصابين 163 ألفا، نحو نصفهم في ولاية نيويورك.

وحث مسؤولو الصحة الأميركيون مواطنيهم على الالتزام بأوامر البقاء في بيوتهم والإجراءات الأخرى لاحتواء انتشار الفيروس.

وقال حاكم نيويورك آندرو كومو، الثلاثاء، إن عدد الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في نيويورك زاد أكثر من تسعة آلاف شخص عن اليوم السابق ليصبح 75795، مع ارتفاع الوفيات بنسبة 27 في المئة إلى 1550.

وقال كومو في إفادة صحفية إن "الفيروس أقوى وأكثر خطورة مما توقعنا... ما زلنا نصعد الجبل، المعركة الرئيسية على قمة الجبل".

ويسعى المسؤولون الأميركيون لبناء مئات المستشفيات المؤقتة في جميع أنحاء البلاد لاستيعاب آلاف من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا.

وقال قائد سلاح المهندسين بالجيش الأميركي، اللفتنانت جنرال تود سيمونايت، إن السلاح يبحث عن فنادق ومهاجع ومراكز مؤتمرات ومساحات مفتوحة كبيرة لبناء ما يصل إلى 341 مستشفى مؤقتا. 

وكان سلاح المهندسين قد حول مركز مؤتمرات في نيويورك إلى مستشفى يتسع لألف سرير في غضون أسبوع.

وأدى الوباء الناجم عن فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من 40 ألف شخص في العالم، ثلاثة أرباعهم في أوروبا، منذ أن ظهر في الصين في ديسمبر.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات 40057 حالة، بينها 29305 وفيات في أوروبا، القارة الأكثر تضرراً من الفيروس. وسجل أكبر عدد وفيات في إيطاليا (12428)، تليها إسبانيا (8189)، ثم الولايات المتحدة وتليها الصين (3305).