عواصف قوية تهدد عدة مناطق أميركية
عواصف قوية تهدد عدة مناطق أميركية

تشهد المناطق الواقعة وسط الولايات المتحدة أحوالا جوية سيئة تصاحبها عواصف رعدية وأمطار غزيرة قد تسبب فيضانات ورياح عاتية وبرد بحجم كبير.

وأفادت خدمة الأرصاد الجوية في ولاية ميزوري بأن العواصف التي ترافقها أمطار غزيرة تزيد من احتمال وقوع فيضانات يوم الثلاثاء المقبل الذي يتوقع أن يشهد موجة جديدة من الأمطار الغريرة.

وهناك فرص في أن تُحدث الرياح أضرارا وسقوط برد بحجم كرات الكولف ظهر وليل السبت، وفق خدمة الأرصاد.

ويتوقع أن يشهد شرق ولاية أيوا، ضبابا كثيفا فيما يرتقب أن تضرب عواصف قوية المنطقة.

ومن المرجح أن تتوسع دائرة المناطق التي تهددها الأحوال الجوية السيئة  السبت لتشمل ولاية تكساس وجنوب ولاية مينيسوتا، وفق شبكة CNN التي أشارت إلى أن التهديد الأكبر يحدق بالمناطق الممتدة من وسط حتى شمال تكساس باتجاه ولايات أوكلاهوما وأركنسو ولويزيانا.

وأوضحت CNN أن أكثر من 40 مليون شخص يقعون في المناطق التي تهددها الأحوال الجوية السيئة يوم السبت، إلى جانب 13 مليونا آخرين يوم الأحد.

ومنذ صباح الجمعة، تم الإبلاغ عن وقوع 34 زوبعة وسط البلاد سجلت في ولايات كانزاس ونبراسكا وتكساس.

 

People visit the gravesite of John F. Kennedy at Arlington National Cemetery in Arlington, Virginia, on May 25, 2017, ahead of…
قبر الرئيس الأميركي الراحل جون ف كينيدي

أعلنت سلطات ولاية ميريلاند الأميركية الجمعة، فقدان اثنين من أفراد عائلة كينيدي بعد ذهابهما في رحلة بقارب تجديف، في مأساة أخرى تضرب واحدة من أشهر الأسر السياسية في الولايات المتحدة.

وقال لاري هوغان، حاكم الولاية، إن "مايف كينيدي ماكين (40 عاما) وابنها جيديون (8 سنوات) لم يعودا الخميس من رحلة إلى خليج تشيزابيك.

وأضاف "جرت عمليات بحث مكثفة منذ الليلة الماضية بالتعاون مع الشرطة وخفر السواحل والمسعفين".

ومايف هي ابنة كاثلين كينيدي تاونسند، الابنة الكبرى لوزير العدل الأسبق روبرت كينيدي شقيق الرئيس جون كينيدي الذي اغتيل عام 1963.

وشهدت عائلة كينيدي، العديد من المآسي، فقد اغتيل جون فيتزجيرالد كينيدي الرئيس الأسبق للولايات المتحدة في 22 نوفمبر 1963.

وفي يونيو 1968، قتل شقيقه الأصغر روبرت الذي كان في وضع جيد للفوز في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي للاقتراع الرئاسي.

وتوفي ديفيد أحد أبناء روبرت كينيدي عن 28 عاما نتيجة جرعة زائدة من الكوكايين في أحد فنادق فلوريدا العام 1984.

وفي العام 1999، توفي نجل جون كينيدي مع زوجته كارولين وشقيقتها لورين في حادث طائرة كان يقودها في ماساتشوستس.

أما سورشا كينيدي هيل، حفيدة روبرت كينيدي فتوفيت بجرعة زائدة العام الماضي عن 22 عاما.