الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

أعلن الرئيس دونالد ترامب الجمعة إلغاء الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألمنيوم من كندا والمكسيك، ما يشكل خطوة تسهل المصادقة على اتفاق التجارة الحرة بين الدول الثلاث.

وقال ترامب "توصلنا للتو إلى اتفاق مع كندا والمكسيك وسنبيع سلعنا في هذين البلدين من دون فرض رسوم باهظة".

وقبيل ذلك، أعلن بيان مشترك للولايات المتحدة وكندا التوصل إلى اتفاق لإلغاء الرسوم الجمركية التي فرضتها واشنطن قبل نحو عام.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الجمعة إن اتفاق واشنطن وأوتاوا على إلغاء الرسوم المفروضة على الصلب والألمنيوم الكندي يشكل "خطوة كبيرة" نحو المصادقة "في الأسابيع المقبلة" على اتفاق التجارة الحرة الجديد في أميركا الشمالية.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في هاملتون (اونتاريو) أن "هذه الرسوم على الصلب والألمنيوم كانت أكبر عائق أمام المصادقة على الاتفاق الجديد بالنسبة لنا وللولايات المتحدة. من المؤكد أننا اتخذنا خطوة كبيرة للأمام" نحو هذه المصادقة التي قد تحصل "في الأسابيع المقبلة".

وكانت واشنطن وأوتاوا ومكسيكو توصلت إلى اتفاق جديد للتجارة الحرة في 30 أيلول/سبتمبر بعد مفاوضات شاقة استمرت 13 شهرا. ثم وقعته الدول الثلاث في 30 تشرين الثاني/نوفمبر لكنه لا يزال يتطلب مصادقتها.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الجمعة إن اتفاق واشنطن وأوتاوا يشكل "خطوة كبيرة" نحو المصادقة "في الأسابيع المقبلة" على الاتفاق.

وأضاف متحدثا في مصنع للصلب "هذه أخبار رائعة للكنديين".

فعلة الشرطي سببت موجة غضب في عموم أميركا
فعلة الشرطي سببت موجة غضب في عموم أميركا

أعلن مسؤول في ولاية مينيسوتا الأميركية توقيف الشرطي الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يضع ركبته فوق رقبة رجل أسود توفي لاحقا وتسبب في احتجاجات عارمة.

وقال مفوض إدارة السلامة العامة في مينيسوتا جون هارينغتون في تصريح الجمعة إنه علم باعتقال الشرطي ديريك شوفين وإنه قيد الاحتجاز حاليا.

وجاءت عملية توقيف الشرطي في أعقاب احتجاجات اجتاحت الولاية وتخللتها أعمال نهب ضد مقتل جورج فلويد، الذي توفي بعد توقيفه بعنف من قبل شوفين وآخرين.

وأشعل متظاهرون النار في مبنى الشرطة في منيابوليس الجمعة بينما تحاول السلطات الأمنية هناك عدم الاحتكاك بالمتظاهرين، وفق ما قال مراسل شبكة "سي أن أن" الإخبارية.

وارتفعت أصوات في جميع أنحاء البلاد تطالب بإحقاق العدل. وطالبت عائلة فلويد باتهام رجال الشرطة المتورطين بالقتل.

ويظهر مقطع فيديو الشرطي وهو يضع ساقه فوق عنق فلويد المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس.. لا تقتلني".

وبعد ما تم وضعه في الأصفاد، لوحظ أن الرجل الأربعيني قد فقد وعيه، فتم استدعاء الإسعاف ونقله إلى المستشفى حيث توفي بعد ذلك بوقت قصير، حسب الشرطة.

وطلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) ووزارة العدل كشف ملابسات هذا الموت "الحزين والمفجع" وقال: "لا يمكن الوقوف والتفرج على ما يجري في مدينة أميركية رائعة، مينيابوليس".

واعتبر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الجمعة أن وفاة فلويد يجب ألا تعتبر "أمرا عاديا" في الولايات المتحدة.

وأضاف أول رئيس أسود للبلاد: "إذا أردنا أن يكبر أولادنا في بلد يكون على مستوى أعظم قيمه، بإمكاننا ويجب علينا القيام بما هو أفضل".