طائرات أميركية تعترض قاذفات روسية
طائرات أميركية تعترض قاذفات روسية

أعلن المكتب الإعلامي في البنتاغون، أن قاذفتين من طراز "توپوليف-95" ومقاتلتين من طراز "سوخوي-35" تابعتين لسلاح الجوّ الروسي جرى اعتراضها على مرحلتين أمس قرب ولاية ألاسكا الجوي، وذلك من قبل مقاتلتين تابعتين لسلاح الجوّ الأميركي من طراز "أف-22".

ونقل المكتب الإعلامي في البنتاغون عن قيادة دفاع الفضاء الجوي الأميركية الشمالية المعروفة بـ "نوراد"، أن الحادث استمر لثوان معدودة قبل أن تعود الطائرات الحربية الروسية الى مجال الفضاء الدولي.

​​​ويأتي هذا بعد توتر بين واشنطن وموسكو بسبب عدد من القضايا وبعد أسبوع من زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو إلى موسكو.

ويرى خبراء عسكريون أميركيون أن هذه الحوادث هي محاولة من روسيا لتوجيه رسائل إلى خصومها، حسب ما نقلت وسائل إعلام أميركية.

 لاري كودلو - المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض
لاري كودلو - المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض

قال لاري كودلو المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، إن خبراء البيت الأبيض يناقشون احتمال إصدار سندات خزانة أميركية مرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وأبلغ كودلو محطة تلفزيون (سي إن بي سي) أن الوقت مناسب لبيع سندات بهدف جمع أموال لمساعي تخفيف تداعيات فيروس كورونا، وأنه يراها "فكرة رائعة".

وأضاف قائلا "هذا سيكون استثمارا طويل الأجل في مستقبل الصحة والسلامة والاقتصاد في أميركا".

وفي وقت لاحق، قال كودلو للصحفيين في البيت الأبيض "إننا ندرس الفكرة... دعونا نرى إلى أين ستقودنا".

وقال أيضا إنه لا يعتقد أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وصل إلى النهاية في مساعيه للمساعدة في تخفيف آثار فيروس كورونا.