جو بايدن
جو بايدن

أظهر استطلاع للرأي تقلص نوايا التصويت لصالح جو بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق في ولاية آيوا والفارق الذي يفصله عن خصومه ما يشير إلى احتدام السباق إلى البيت الأبيض.

في هذا الاستطلاع الذي أجرته "دي موين ريجيستر"، و"ميديا كوم" وشبكة "سي أن أن" في نهاية الأسبوع، نال بايدن (76 عاما) 24% من نوايا أصوات ناخبي آيوا حيث تجري المرحلة الأولى من الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في شباط/فبراير 2020.

وتخطى بايدن الذي تعرض مؤخرا لانتقادات لمواقفه المتعلقة بالإجهاض، عتبة الـ30% من نوايا الأصوات في معظم الدراسات التي أجريت على المستوى الوطني.

لكن في ولاية آيوا الأساسية لم يحقق نتائج جيدة حسب هذا الاستطلاع في حين تقدم ثلاثة مرشحين آخرين هم بيرني ساندرز وأليزابيث وورن وبيت بوتغيغ.

وكان السناتور ساندرز الذي كان خصما صعبا بالنسبة إلى هيلاري كلينتون في 2016 حصل على 16% من نوايا الأصوات، وورن على 15% وبوتغيغ رئيس بلدية مدينة صغيرة في أنديانا على 14%.

وعلى المستوى الوطني يعد ساندرز السبعيني أيضا الخصم الرئيسي لبايدن.

وحول توزيع الأصوات، قال الأحد لـ"سي أن أن" إن "لا أحد سيحقق نتائجه" ونتائج كلينتون في 2016 عندما تقاسم المرشحان الأصوات في ولاية آيوا.

وترشح 23 شخصا يأملون في خلافة الجمهوري دونالد ترامب في البيت الأبيض في 2020 للانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي.

في ولاية آيوا التي فاز فيها باراك أوباما في 2008 وهيلاري كلينتون في 2016 كان بايدن وساندرز وورن وبوتغيغ في مراتب متأخرة.

في الاستطلاع الأخير وصلت سناتورة كاليفورنيا كمالا هاريس التي تحتل المرتبة الخامسة مع 7% من نوايا الأصوات أمام بيتو أورورك التي تتراجع منذ إطلاق حملتها (2%).

وأولى المناظرات التلفزيونية الديموقراطية مقررة في ميامي في 26 و27 حزيران/يونيو.

 

 

       

 

 

 

المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض
المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض

 ستحاول "سبايس إكس" مجددا السبت إطلاق رائدين من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إلى الفضاء رغم حالة الطقس غير المستقرة، وفق ما أعلن رئيس الشركة ومدير الوكالة.

وكتب مدير "ناسا" جيم برايدنستاين على "تويتر"، "نحن نستعد لعملية الإطلاق اليوم" عند الساعة 3,22 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (19,22 بتوقيت غرينتش) من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، مضيفا أن خطر الإلغاء بسبب سوء الأحوال الجوية ما زال 50 %.

وتم تأجيل عملية الإطلاق التاريخية في اللحظات الأخيرة يوم الأربعاء بسبب سوء الطقس.

وسيطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وتنطلق الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

ويمكن متابعة الحدث بشكل مباشر على تلفزيون ناسا وحساباتها على تويتر وفيسبوك ويوتيوب وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي. 

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) ستنقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وسيكون بينكن قائد العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث سيكون مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وستكون هذه الرحلة المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي. 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في وقت سابق أنه سيحضر عملية الإطلاق.