متظاهرون ضد الإجهاض أثناء مظاهرة في ولاية ميزوري يوم 31 أيار/مايو 2019
متظاهرون ضد الإجهاض أثناء مظاهرة في ولاية ميزوري يوم 31 أيار/مايو 2019

بدأت قوانين تقييد عمليات الإجهاض في الانتشار في الولايات الأميركية ذات الغالبية الجمهورية.

القوانين الجديدة في أغلبها تخالف قرار المحكمة العليا الصادر في عام 1973، والذي يقضي بترك خيار إنهاء الحمل أو عدمه للمرأة.

لكن، بعد انضمام قضاة محافظين إلى المحكمة العليا، يسعى معارضو الإجهاض في عدة ولايات إلى تقييد الإجهاض، وإعادة النظر في قرار المحكمة العليا الذي يسمى بـ "رو مقابل ويد" (roe vs. wade).

وكانت حاكمة ألاباما كاي أيفي قد وقعت في 15 أيار/مايو قانونا يحظر الإجهاض بشكل كلي تقريبا في الولاية، والذي يعد الأكثر تشددا في البلاد منذ قرار المحكمة العليا.

ويجرم القانون الإجهاض ويعيد تصنيفه جناية من الدرجة A، ويعاقب الأطباء الذين يشرفون عليه بالسجن مدة قد تصل إلى 99 عاما. أما المرأة فقد تواجه السجن مدة لا تقل عن عام ولا تزيد عن 10 سنوات إلى جانب احتمال مصادرة حقها في التصويت.

كما انضمت ولاية لويزيانا الأميركية في 30 أيار/مايو إلى عدة ولايات أخرى أقرت قوانين تفرض قيودا على الإجهاض، وذلك بإقرارها قانونا يمنع النساء من الإجهاض اعتبارا من الأسبوع السادس من الحمل.

ولايات قيدت الإجهاض

 

- لويزيانا: وافقت على قانون منع الإجهاض ابتداء من الأسبوع السادس في أيار/مايو 2018.

- ألاباما: أصدرت قانونا يحظر الإجهاض بشكل كلي تقريبا، وسيصبح نافذا في تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

- أوهايو: وافقت على قانون يمنع الإجهاض ابتداء من الأسبوع السادس، سيكون نافذا في تموز/يوليو 2019.

- كنتاكي: وافقت على قانون يمنع الإجهاض ابتداء من الأسبوع السادس، لكن المحكمة منعته.

- مسيسبي: وافقت على قانون يمنع الإجهاض ابتداء من الأسبوع السادس، لكن المحكمة منعته.

- جورجيا: مررت قانونا يمنع الإجهاض ابتداء من الأسبوع السادس، وسيصبح نافذا في كانون الثاني/يناير 2020.

- يوتا: صوتت على الحد من عمليات الإجهاض ابتداء من اليوم الـ 45 للحمل، والقانون نافذ منذ 14 أيار/مايو.

- أركنساس: صوتت للحد من عمليات الإجهاض ابتداء من اليوم الـ 45 للحمل، والقانون نافذ حاليا.

- ميزوري: وقعت قانونا يحظر الإجهاض بداية من الأسبوع الثامن للولادة، وسيصبح القانون نافذا بداية من آب/أغسطس 2019.

وبعيدا عن هذه الولايات، فإن هناك آخرى تفكر في فرض فيود على الإجهاض، مثل كاليفورنيا، وساوث كارولاينا، وميريلاند، ومينيسوتا، وويست فرجينيا، وتينيسي.

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.