- أرشيف جنود أميركيون يتناولون البيتزا
- أرشيف جنود أميركيون يتناولون البيتزا

قال مسؤولون أميركيون إن حمية كيتوجينيك أو "كيتو"، قد تصبح النظام الغذائي لأفراد القوات المسلحة، خصوصا قوات النخبة في البحرية "نيفي سيلز".

وقد يجبر الجنود على التخلي عن مأكولات شعبية مثل البيتزا واليوريتو ومشروبات بينها على رأسها الجعة، ويتناولون بدل ذلك الأفوكادو ومشروبات خفيفة، إذا اكتسب اقتراح في هذا الإطار زخما.

وقدمت مديرة العلوم والتكنولوجيا قيادة العمليات الخاصة ليسا ساندرز دراسة أعدتها جامعة أوهايو تنصح باعتماد تغيير غذائي مبني على حمية كيتو التي تعتمد على تناول كمية كبيرة من الدهون وكمية قليلة من الكربوهيدرات.

ويعمل هذا النظام الغذائي من خلال حرمان الجسم من الغلوكوز الضروري من أجل الطاقة، ويجبره على حرق الدهون المخزنة.

وأوضحت ساندرز خلال موتمر لقوات العمليات الخاصة أن أحد الآثار المترتبة عن حمية كيتو هي أنه يغير طريقة تعامل الجسد مع الحرمان من الأوكسجين، لذا يمكنك البقاء تحت الماء لفترات أطول من دون التعرض لنوبات صرع بسبب نقص الأوكسجين".oxygen seizures

وذكر موقع "نيفي تايمز" ٌ إن الحديث عن تعليمات غذائية جديدة لقوات الجيش يأتي في وقت يزيد فيه القلق من البدانة في صفوف المجندين وما لذلك من تبعات على استعداد القوات لمواجهة تهديدات محتملة.

كايلي ماكإناني
كايلي ماكإناني

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، تعيين كايلي ماكيناني، متحدثة وسكرتيرة صحافية باسمه، بدلا من ستيفاني غريشام، التي ستنضم إلى فريق السيدة الأولى ميلانيا ترامب.

وتعتبر ماكيناني أحد الأصوات المدافعة عن ترامب عبر شاشات التليفزيون، وقد كان تعيينها ضمن أول القرارات التي اتخذها رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد، مارك ميدوز.

ومن المقرر أن تصبح غريشام، التي لم تعقد مؤتمرا صحافيا باسم البيت الأبيض خلال فترة التسعة أشهر الأخيرة، رئيسة الموظفين التابعين للسيدة الأولى ميلانيا ترامب، بدلا من ليندسي رينولدز.

كما سينضم إلى فريق البيت الأبيض الإعلامي، أليسا فرح، وهي أكبر المتحدثين باسم وزارة الدفاع الأميركية، والتي عملت سابقا مع مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي.

وبحسب مقربين لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن فرح تتمتع بعلاقات جيدة مع ميدوز، الذي عين مساعده بالكونغرس بين ويليامسون، مستشارا ضمن فريق الاتصالات بالبيت الأبيض.

وستتولى فرح منصب مدير استراتيجيات الاتصالات، فيما سيكون ويليامسون كبير مستشاري مكتب الاتصالات بالبيت الأبيض.

والسيدة ماكيناني (31 عاما)، خريجة كلية القانون من جامعة هارفارد الأميركية، وكانت من أكبر المؤيدين لسياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر شاشات التليفزيون، قبل أن تنضم لحملته الانتخابية.

يذكر أن ميدوز قد جمعته مشادة كلامية مع غريشام، والتي تعتبر ضمن المستشارين القلائل الذين ظلوا في فريق ترامب، الذي بدأ العمل في حملته الانتخابية عام ٢٠١٦.