مقيمون يطالبون بتحسين الرعاية الصحية في كاليفورنيا
مقيمون يطالبون بتحسين الرعاية الصحية في كاليفورنيا

أصبحت كاليفورنيا أول ولاية أميركية تقدم فوائد صحية حكومية للبالغين الذين يعيشون في الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية.

الإجراء الذي وقعه حاكم الولاية غافن نيوزوم الثلاثاء يوسع برامج الرعاية الطبية (Medicaid) المقدمة للبالغين ذوي الدخل المنخفض والذين لا يحملون وثائق ممن لم تتجاوز أعمارهم 25 عاما.

ويتوقع مسؤولون بالولاية أن تغطي الخطة الجديدة حوالي 90 ألف شخص.

وتأتي هذه الخطوة عقب استطلاع أجراه في مارس الماضي معهد السياسة العامة غير الحزبي في كاليفورنيا أظهر أن ما يقرب من ثلثي سكان كاليفورنيا يدعمون توفير التغطية للشباب غير المصرح لهم قانونا بالعيش في الولاية.

ويشير المعهد إلى أن في كاليفورنيا مهاجرين أكثر من أي ولاية أميركية أخرى. ويقدر أن 14 في المئة منهم يعيشون من دون وضع قانوني.

ومنذ عام 2016، تسمح كاليفورنيا للأطفال دون سن 18 سنة بالحصول على الرعاية الصحية المدعومة من دافعي الضرائب بغض النظر عن وضعهم القانوني.

وتأتي خطوة كاليفورنيا في الوقت الذي تواصل فيه إدارة ترامب تكثيف حملتها ضد المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة.

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.