الجهات الأمنية في الأردن شددت من إجراءاتها لمكافحة الجماعات المتشددة.
الجهات الأمنية في الأردن شددت من إجراءاتها لمكافحة الجماعات المتشددة.

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، الثلاثاء، أحكاما بالسجن تراوحت بين عامين و15 عاما بحق 32 مدانا في قضايا تتعلق بالإرهاب وبالانتماء إلى تنظيم داعش وتأسيس تنظيم مسلح ومحاولة التسلل للقتال في سوريا، على ما أفاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس.

وشملت الأحكام "السجن 15 عاما لأربعة مدانين بتهمة المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية لانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية.. وتخطيطهم لاعتداءات على الأجهزة الأمنية".

كما شملت "السجن عشرة أعوام لمدان بتهمة التهديد بالقيام بأعمال أرهابية، إذ ثبت للمحكمة أنه ينتمي الى تنظيم داعش في سوريا وخطط لاستهداف احدى الكنائس في الأردن".

وحكم على ثلاثة آخرين "دينوا بالمؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية بالسجن ثمانية أعوام، والسجن لعام واحد لفتاة معهم بعد تأسيسهم تنظيم أسموه تنظيم الألوية العربية المسلحة وتعديل طائرة صغيرة "درون" لتصبح قادرة على حمل متفجرات".

وحكمت المحكمة على "مدانين اثنين حاولا التسلل إلى سوريا للانضمام إلى جبهة النصرة بالسجن 4 أعوام".

وشدد الأردن خلال السنوات القليلة الماضية العقوبات التي يفرضها على مروجي أفكار تنظيم الدولة الإسلامية، أو من يحاول الالتحاق به.

كما شددت السلطات أيضاً منذ اندلاع الأزمة السورية في مارس 2011، إجراءاتها على الحدود مع سوريا، واعتقلت وسجنت عشرات الأشخاص لمحاولتهم التسلل إلى سوريا للقتال هناك.
 

الولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات
الولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات

 توفّي 1150 شخصاً من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتّحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة، في أعلى حصيلة يومية تسجّل في هذا البلد، بحسب ما أعلنت جامعة جونز هوبكنز .

وقالت الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19 إنّ العدد الإجمالي للمصابين بالوباء الذين توفّوا في الولايات المتّحدة بلغ لغاية اليوم 10 آلاف و783 شخصاً، في حين تخطّى إجمالي عدد الإصابات في البلاد 366 ألف إصابة، بعدما تأكّدت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة حوالي 30 ألف شخص إضافي بالفيروس.

والولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات المعلن عنها بالوباء كما أنّها تسجّل منذ أيام حصيلة وفيات يومية تزيد عن الألف مما يعني أنّها قد تلحق قريباً بركب كلّ من إيطاليا (16.523 وفاة) وإسبانيا (13.005 وفيات).
 

انتخابات رغم الإغلاق العام


وبرز في الولايات المتحدة حدث بارز أثار انتقادات عديدة، تمثل بأمر المحكمة العليا في ولاية ويسكونسن الأميركية بإجراء انتخابات الحزب الديموقراطي التمهيدية للانتخابات الرئاسية في موعدها المقرّر الثلاثاء، لتنسف بذلك قراراً أصدره في اللحظة الأخيرة حاكم الولاية الواقعة في الغرب الأوسط لإرجاء هذا الاستحقاق.

وبأغلبية أربعة قضاة مقابل اثنين، أصدرت المحكمة قراراً ألغت بموجبه الأمر التنفيذي الصادر عن الحاكم توني ايفرز والقاضي بإرجاء الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي وسائر الانتخابات المقرّرة في الولاية إلى حزيران بسبب تفشّي وباء كوفيد-19 والمخاطر المتأتّية من جراء ذلك على موظّفي مراكز الاقتراع والناخبين.

وبموجب قرار المحكمة يتعيّن على مراكز الاقتراع في الولاية أن تفتح أبوابها أمام الناخبين في الساعة صباحاً (12:00 ت غ)، على الرّغم من أن الولاية تخضع منذ نهاية مارس لإغلاق عام منعاً لتفشّي الوباء.