محكمة فدرالية في نيويورك
محكمة فيدرالية في نيويورك

اعتقلت السلطات الأميركية مواطنا في مطار "جون أف كينيدي" بنيويورك الجمعة، في طريقه إلى الالتحاق بحركة طالبان.

وألقت الشرطة القبض على ديلوار محمد حسين (33 عاما) وهو أميركي من أصل بنغلاديشي ويعيش في نيويورك بينما كان في المطار استعدادا لصعود طائرة كانت متجهة إلى تايلاند، على أن يسافر من هناك إلى أفغانستان.

وكشف محققون أن حسين كان ينوي القتال في صفوف حركة طالبان ضد الجنود الأميركيين. وقال مساعد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي مايكل ماكغريتيتي إنه "أراد قتل الأميركيين".

وكان حسين يخطط لرحلته منذ سبتمبر 2018 وقد خضع لمراقبة مكتب التحقيقات الفيدرالي الفترة الماضية.

ووجهت إلى حسين اتهامات بمحاولة تقديم الدعم المادي لمنظمة إرهابية.

وقالت شبكة "إيه بي سي" إن حوالي 80 أميركيا سافروا إلى جبهات القتال منذ عام 2011 للانضمام إلى جماعات إرهابية، وقد توجه غالبيتهم إلى العراق وسوريا.

 

 

A convoy of Italian Army trucks is unloaded upon arrival from Bergamo carrying bodies of coronavirus victims to the cemetery of…
رسالة من ناشرة الصورة كي يرى العالم خطورة الفيروس

سربت ممرضة في مستشفى في نيويورك، صورة تقشعر لها الأبدان، لمشرحة مؤقتة، لوفيات جائحة "كورونا"، التي تضرب الولايات المتحدة الأميركية. 

وقالت الممرضة، طلبت عدم الكشف عن اسمها والمستشفى حيث تعمل، لصحيفة "بازفيد نيوز"، الذي نشر الصورة، أنها التقطتها أثناء مغادرتها المستشفى، صباح الأحد. 

وبررت نشر الصورة، بالقول: "لقد شاركت الصورة، لأظهر للناس الحقيقة المروعة، التي نتعامل معها وأين انتهى الأمر ببعضنا بالفعل".

وتظهر الصورة شاحنة تبريد متوقفة خارج حجرة الإسعاف في المستشفى ومليئة بجثث أشخاص توفوا بسبب وباء "كورونا"، وفقا لشهادة الممرضة للصحيفة. 

وكشف، ان داخل الشاحنة كانت جثة لإحدى المتوفيات الجدد، وهي امرأة تبلغ من العمر 71 عامًا، توفيت بسبب الفيروس، تروي انها كانت برفقتها ليلة السبت - الأحد.