هلع بعد إطلاق نار في سان خوسيه
هلع بعد إطلاق نار في سان خوسيه

كشفت شرطة غيلروي الأميركية الإثنين، عن هوية مطلق النار في حادثة "مهرجان غيلروي غارليك"، التي أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفلان، وإصابة 12 شخصا.

وقالت الشرطة إن مطلق النار يدعى سانتينو ويليام ليغان (19 عاما)، من مدينة غيلروي بولاية كاليفورنيا.

وقد أطلق ثلاثة ضباط شرطة كانوا يقومون بدورية حول الحديقة العامة، النار على ليغان الذي سقط قتيلا على الفور.

وقال شهود عيان إن ليغان كان قد أطلق الرصاص بكل اتجاه على الحاضرين بالحفل، وقد أصيب بطلقة في قدمه قبل أن تصفيه قوات الشرطة.

وقال رئيس شرطة غيلروي، سكوت سميث، إن الضباط أطلقوا النار على لوغان في أقل من دقيقة بعدما بدأ في إطلاق النار على آلاف الأشخاص الموجودين في الحديقة.

ووقع إطلاق النار في مهرجان "غيلروي غارليك" للطعام الذي ينظم كل عام في المدينة.

 حقق بايدن انتصارات حاسمة في الانتخابات التمهيدية
حقق بايدن انتصارات حاسمة في الانتخابات التمهيدية

أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة رويترز وشركة أيبسوس، تقدم المرشح في السباق الرئاسي الديمقراطي جو بايدن على الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنسبة كبيرة.

وقال 46 بالمئة من أكثر من 1100 شخص شاركوا في الاستطلاع إنهم سينتخبون بايدن، فيما قال 40 بالمئة إنهم سيختارون ترامب.

وفي استطلاع مماثل جرى بداية الشهر، تقدم بايدن بنقطة واحدة في المئة فقط.

وبحسب رويترز فقد يكون وجود ترامب على رأس القرار في مثل هذا الوقت الذي يجتاح فيه فيروس كورونا الولايات المتحدة ويسبب الكثير من الخسائر، سببا في تراجع شعبيته.

لكن بايدن، الذي لا يشغل منصبا ابتعد عن الأضواء بسبب اهتمام الجمهور الأميركي بفيروس كورونا الذي أجبر الملايين منهم على البقاء في منازلهم، وقال 89٪ من المشاركين في الاستطلاع إنهم قلقون "للغاية" أو "إلى حد ما" من الفيروس.

وقال نحو 44 ٪ من المشاركين في الاستطلاع إنهم وافقوا على الأداء العام لترامب، بينما قال 48 ٪ قالوا إنهم أعجبوا بالطريقة التي استجاب بها لتفشي الفيروس التاجي.

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب  من الأميركيين، الثلاثاء، الاستعداد لـ"أسبوعين عصيبين للغاية" في مواجهة ذروة وباء فيروس كورونا المستجد.