عناصر في الدفاع المدني يحملون أحد ضحايا القصف في إدلب
عناصر في الدفاع المدني يحملون أحد ضحايا القصف في إدلب

رحبت الولايات المتحدة بحذر الأحد بوقف اطلاق النار بمنطقة إدلب بشمال غرب سوريا مشددة في الوقت ذاته على ضرورة انهاء "الهجمات على المدنيين".

وقالت مورغن اورتاغوس المتحدثة باسم الخارجية الأميركية في بيان على هامش زيارة لوزير الخارجية مايك بومبيو لاوستراليا ان "ما يهم بالفعل هو ان الهجمات على المدنيين والبنى التحتية المدنية يجب ان تتوقف. سنُقدّر كل الجهود المبذولة لتحقيق هذا الهدف الهام".

وأضافت اورتاغوس "نحيي جهود تركيا وروسيا اللتين عملتا سويا لإعادة فرض وقف النار الذي تم التوصل إليه" في سبتمبر، شاكرة للأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش جهوده الشخصية في ملف ادلب.

وأكدت واشنطن من جديد أن "لا حل عسكريا للصراع السوري"وقالت اورتاغوس "وحده الحل السياسي بإمكانه ضمان مستقبل مستقر وآمن لجميع السوريين".

​​
وبعد أشهر من التصعيد العسكري، بدأ منذ منتصف ليل الخميس الجمعة سريان اتفاق لوقف النار بمنطقة ادلب اعلنت دمشق "الموافقة" عليه واشترطت لاستمراره انسحاب المجموعات المتطرفة من المنطقة المنزوعة السلاح بحسب ما ينص اتفاق روسي تركي منذ سبتمبر 2018.

وتعرضت محافظة ادلب ومناطق مجاورة، حيث يعيش نحو ثلاثة ملايين نسمة، لقصف شبه يومي من طائرات سورية وأخرى روسية منذ نهاية أبريل، لم يستثن المستشفيات والمدارس والأسواق، وترافق مع معارك عنيفة بريف حماة الشمالي

FILE - Wearing a "Hello World" sweatshirt printed with his picture, former hostage Terry Anderson greets happy colleagues, Dec…
بعد إطلاق سراحه، عاد أندرسون لمزاولة عمله كصحفي، ثم قام بتدريس الصحافة بعدة جامعات أميركية

توفي، الأحد، المراسل السابق لوكالة أسوشيتد برس، تيري أندرسون، الذي احتجز في لبنان قرابة سبعة أعوام، بعد اختطافه خلال الحرب الأهلية سنة 1985.

وتوفي أندرسنون في منزله في غرينوود ليك بنيويورك، عن عمر ناهز الـ76 عاما، وفق أسوشيتد برس.

الوكالة نقلت عن ابنته، سولومي، قولها إن أندرسون، توفي متأثرا بمضاعفات عملية جراحية أجراها مؤخرا على القلب.

وكان أندرسون سجل اختطافه وسجنه وتعذيبه على أيدي عناصر جماعة إسلامية يعتقد أنهم كانوا تابعين لحزب الله.

وقالت جولي بيس، نائبة الرئيس الأول والمحررة التنفيذية لوكالة أسوشييتد برس إن تيري كان صحفيا ملتزمًا وأظهر شجاعة وتصميمًا كبيرين، سواء في عمله أو خلال السنوات التي قضاها كرهينة.

وقالت "نحن نقدر بشدة التضحيات التي قدمها هو وعائلته نتيجة لعمله".

وقالت ابنته إنه لم يحب قط أن يطلق عليه لقب البطل، لكن هذا ما أصر الجميع على تسميته. 

وتابعت "لقد رأيته قبل أسبوع وسأله شريكي عما إذا كان لديه أي شيء في قائمة أمنياته، أو أي شيء يريد القيام به فقال له "لقد عشت كثيرًا وفعلت الكثير". 

من هو؟

تيري أندرسون، صحفي أميركي، عرف بكونه الرهينة الأميركية التي عرفت أطول فترة احتجاز حتى الآن.

في 16 مارس 1985، اختطف مسلحون الصحفي في وكالة أسوشيتد برس تيري أندرسون في بيروت بلبنان واحتجزوه في الأسر لمدة سبع سنوات تقريبًا.

وقال أندرسون خلال خطاب ألقاه في مؤتمر لاتحاد الصحف في 2016 عن تجربته "لقد أمضيت حوالي عاما ونصف العالم في الحبس الانفرادي، الأمر الذي كاد أن يدمرني"، وفق موقع إذاعة "فويس أوف أميركا".

كان أندرسون، كبير مراسلي وكالة أسوشييتد برس في الشرق الأوسط في ذلك الوقت.

بعد أن أنهى مباراة تنس صباحية، أجبره ثلاثة رجال على النزول من سيارته في بيروت تحت تهديد السلاح، ودفعوه إلى سيارة أخرى، وقاموا بتغطية رأسه إلى أخمص قدميه ببطانية ثقيلة، واحتجزوه بعد ذلك لمدة طويلة قبل أن يتم إطلاق شراحه في 1991.

في 4 ديسمبر 1991، أطلق سراح أندرسون أخيراً بعد 2455 يوماً من الاحتجا.

واحتجز أندرسون كرهينة لفترة أطول من بين حوالي 100 أجنبي تم اختطافهم خلال الحرب الأهلية في لبنان. وتوفي أحد عشر آخرون أو يُعتقد أنهم قُتلوا.

أمضى أندرسون فترة أسره بأكملها معصوب العينين وتم إطلاق سراحه عندما انتهت الحرب الأهلية التي استمرت 16 عامًا.

بعد إطلاق سراحه، عاد أندرسون لمزاولة عمله كصحفي، ثم قام بالتدريس في كلية الدراسات العليا للصحافة بجامعة كولومبيا، وكلية إي دبليو سكريبس للصحافة في جامعة أوهايو، وفي كلية الصحافة بجامعة كنتاكي في عام 2009، ثم في جامعة كاليفورنيا. فلوريدا حتى تقاعده في ديسمبر 2015.

ترشح أندرسون لعضوية مجلس شيوخ ولاية أوهايو. 

كتب أندرسون عمودًا مشتركًا في King Features حول الحكومة والسياسة، وهو متحدث معروف في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وفي عام 1993، نشر كتابًا بعنوان "عرين الأسود: مذكرات سبع سنوات"، حكى من خلاله عن محنته.

كان أندرسون يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة، وفاز بملايين الدولارات من الأصول الإيرانية المجمدة بعد أن خلصت محكمة اتحادية إلى أن طهران لعبت دورًا في اختطافه، خسر معظمها بسبب استثمارات سيئة.

أعلن أندرسون إفلاسه في عام 2009.

بعد تقاعده من جامعة فلوريدا في عام 2015، استقر في مزرعة خيول صغيرة في منطقة ريفية هادئة في شمال فيرجينيا. `

قال ضاحكًا خلال مقابلة أجريت معه عام 2018 مع وكالة أسوشيتد برس "أنا أعيش في الريف، والطقس جيد إلى حد ما، الهدوء هنا متوفر، والمكان جميل، لذلك أنا بخير".