الملياردير الأميركي جيفري إيبستين
الملياردير الأميركي جيفري إيبستين

أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت نشر فيديو على حسابه في تويتر يتحدث عن نظرية مؤامرة في قضية وفاة جيفري إيبستين، الملياردير الأميركي التي كان ينتظر محاكمته بتهم الاعتداء الجنسي على قاصرات والاتجار بالجنس.

وقالت وزارة العدل الأميركي إن وفاة إيبستين تبدو عملية انتحار.

​​ولكن ترامب أعاد نشر فيديو للممثل تيرينس ويليامز يقول فيه إن موت إيبستين ربما يكون مرتبطا بالرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون.

​​وتساءل ويليامز عن كيفية انتحار الملياردير الأميركي في الوقت الذي كان فيه تحت المراقبة خشية قيامه بهذا الفعل.

لكن صحيفة واشنطن بوست نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم إن إيبستين لم يكن تحت مراقبة محاولات الانتحار وقت وفاته.

وقال متحدث باسم كلينتون في تغريدة "هذا أمر سخيف وغير حقيقي، ودونالد ترامب يعرف ذلك".

وقالت كيليان كونواي مستشارة الرئيس الأميركي أنه فقط يريد التحقق من كل شيء، وذلك ردا على سؤال على إعادة نشر هذا الفيديو.

ترامب انتقد في كلمته السبت قرارات الإدارة الحالية
ترامب انتقد في كلمته السبت قرارات الإدارة الحالية

ظهر الرئيس الأميركي السابق والمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة، دونالد ترامب، السبت، في أول تجمع انتخابي له بعد محاولة اغتياله وقبوله ترشيح حزبه، مؤكدا عزمه على الفوز بالانتخابات و"تصحيح" قرارات إدارة منافسه، جو بايدن.

وقال ترامب في كلمة بالتجمع الانتخابي الذي ضم مرشحه لنائب الرئيس. جي دي فانس وأقيم في مدينة غراند رابيدز بولاية ميشيغان: "سنعمل بقوة للفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة ونعيد أميركا عظيمة من جديد". 

وأضاف "سنحقق انتصارا ساحقا بفضلكم في الانتخابات المقبلة". 

وأشار أيضا في خطابه إلى محاولات الديمقراطيين إبعاد بايدن عن السباق الانتخابي. 

ونوه إلى أن "الحزب الجمهوري بات حزبا كبيرا يضم جميع فئات المجتمع"، مضيفا "سنعمل على تصحيح القرارات التي اتخذتها إدارة بايدن-هاريس وسنعود للمسار الصحيح".

وشدد المرشح الجمهوري على أنه سيعمل على خفض التضخم وحماية الحدود، وقال: "سأعمل على عملية كبيرة لترحيل المهاجرين غير النظاميين فور استلامي الرئاسة".

وانتقد الرئيس السابق الإدارة الحالية قائلا إنها "لا تعمل على مواجهة الصين كما يجب". 

وقبل ترامب ترشيح حزبه رسميا في كلمة ألقاها، الخميس، في اليوم الرابع والأخير من المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري. 

وكان الرئيس السابق قد تعرض لإطلاق نار الأسبوع الماضي خلال كلمة ألقاها في تجمع انتخابي بولاية بنسلفانيا.