اللوحة الزيتية التي عثر عليها في منزل إيبستين
اللوحة الزيتية التي عثر عليها في منزل إيبستين

امتلك الملياردير ورجل المال الأميركي المثير للجدل جيفري إيبستين لوحة زيتية للرئيس الأميركي بيل كلينتون في زي نسائي أزرق وهو على كرسي في البيت الأبيض، حسب ما نقلت وسائل إعلام أميركية عن مصادر في قوات إنفاذ القانون.

ونقلت مجلة نيويورك بوست عن مصادر قولها إن اللوحة كان معلقة في منزل إيبتسين في نيويورك. "الجميع ضحكوا عندما رأوا الصورة"، تضيف هذه المصادر.

لكن الديكور الغريب لم يتوقف عند هذه اللوحة، فإيبستين احتفظ أيضا بمنكين لامرأة معلقة في السقف مرتدية زي زفاف.

وأكدت امرأة زارت منزل إيبستين في نيويورك لصحيفة الديلي ميل البريطانية وجود هذه اللوحة في منزله، واستطاعت تسريب صورة لها على وسائل التواصل الاجتماعي.

​​ويظهر كلينتون في الصورة وهو يجلس على كرسي في المكتب البيضاوي بينما يرتدي حذاء نسائيا أحمر و فستانا أزرق شبيها بذلك الذي ارتدته مونيكا لوينكسي بينما كانت في البيت الأبيض.

اللوحة رسمتها فنانة مقيمة في نيويورك تدعى بيترينا ريان كلايد.

ولم يصدر تعليق من المتحدثين باسم كلينتون حتى الآن.

الممتثل الأميركي تايلر بيري معروف بسخائه ومبادراته الإنسانية
الممتثل الأميركي تايلر بيري معروف بسخائه ومبادراته الإنسانية

يعيش الملايين في ظروف قاسية، وزاد انتشار فيروس كورونا المستجد من معاناتهم ليس بسبب الوباء نفسه فحسب، بل بسبب تبعاته الاقتصادية والتحديات التي فرضها الواقع الجديد على توفير لقمة العيش. 

في مختلف دول العالم وجد ملايين الموظفين العاملين في المطاعم والمحلات التجارية والخدمات أنفسهم بلا عمل فجأة. أو أنهم باتوا يتقاضون رواتب أقل بسبب الإغلاق والحجر الصحي.

لكن رغم تلك السوداوية التي أضافها فيروس كورونا على حياة الناس، إلأ أن الممثل والمخرج الأميركي تايلر بيري، مصدر الأنباء السارة هذه المرة. فقد أفادت وسائل إعلام أميركية بأن الرجل ترك بقشيشا في مطعم في ولاية جورجيا، بـ21 ألف دولار لدعم النُدُل الذين فقدوا عملهم بسبب الوباء العالمي. 

وخلال أخذه طلبية من مطعم هيوستن في مدينة أتلانتا، قدم بيري 500 دولارا إلى 42 نادلا ما رفع قيمة هديته السخية إلى 21 ألف دولار.

وتعد سلسة مطاعم هيوستن التابعة لمجموعة هيلستون والمنتشرة في عدد من مناطق البلاد، من الأماكن التي يتردد عليها بيري باستمرار.

وشهد عدد كبير جدا من العاملين في المطاعم في جميع أنحاء الولايات المتحدة تقليص ساعات عملهم أو إلغاء وظائفهم وتسريحهم في ظل إصدار عدد كبير من الولايات أوامر بالبقاء في المنازل وتعليمات إلى المطاعم بإغلاق أبوابها أمام زبائنها والاكتفاء بخيارات التوصيل أو أخذ الطلبيات من دون الجلوس في المحل.

وفي ولاية جورجيا سجلت حتى صباح الثلاثاء، 7558 حالة إصابة بكوفيد-19، فيما وصلت الوفيات إلى 294.

وبيري الذي جسد شخصية السيدة المسنة مديا (Madea) الساخرة، معروف بسخائه. فقد دفع تكاليف بضائع حجزها زبائن في فرعين لمحلات وولمرت في أتلانتا في ديسمبر 2018.

وتجاوزت قيمة هديته التي سبقت أعياد الميلاد، لأشخاص لا يعرفهم 430 ألف دولار.

ويمكن للأفراد في كثير من المحلات الأميركية حجز بضائع إلى حين قدرتهم على الدفع.