بناية برج ترامب في الجادة الخامسة في نيويورك، أبريل 2014
بناية برج ترامب في الجادة الخامسة في نيويورك، أبريل 2014

وعد الرئيس الأميركي مازحا الاثنين بعدم بناء أحد الفنادق التي تحمل اسمه في غرينلاند، وذلك بعد يوم على تأكيده اهتمامه بشراء الجزيرة من الدنمارك.

وغرد ترامب على تويتر رسما ساخرا "ميم" انتشر على الانترنت، لفندق ترامب المذهب في لاس فيغاس يعلو وسط منازل متواضعة على ساحل صخري.

وأرفق الرسم بعبارة "أعد بألا أفعل هذا بغرينلاند".
 

​​وشارك ابنه إريك أيضا الرسم على انستاغرام.

وظهر الرسم أولا على تويتر الخميس مع عنوان "غرينلاند خلال 10 سنوات".
وتم تشارك الرسم بعد أن أفادت صحيفة وول ستريت جورنال عن اهتمام الرئيس بشراء الجزيرة.

والأحد أكد ترامب اهتمامه بشرائها لكنه قال إن المسألة ليست أولوية بالنسبة لإدارته.

وقال للصحافيين "الأمر مثير للاهتمام من الناحية الاستراتيجية لكننا سنبحث الأمر" مع الدنمارك، مضيفا "إنها صفقة عقارية كبيرة".

وكانت الدنمارك استعمرت إبان القرن الثامن عشر الجزيرة التي تبلغ مساحتها مليوني كلم مربّع والبالغ عدد سكانها 57 ألف نسمة، غالبيتهم من الإسكيمو.

والجمعة أكدت وزارة خارجية غرينلاند انفتاح الجزيرة على بحث صفقات لكنّها شددت على أن المنطقة ليست برسم البيع.

​​​

الرئيس الأميركي جو بايدن
بايدن لا يعاني الحمى وتبقى مؤشراته الحيوية طبيعية

قال طبيب الرئيس الأميركي، جو بايدن، الخميس، إن بايدن يواصل أداء مهامه الرسمية في الوقت الذي يعاني فيه من أعراض خفيفة في الجهاز التنفسي العلوي مرتبطة بإصابته بكوفيد 19، مضيفا أن العلامات الحيوية للرئيس لا تزال طبيعية.

ويواصل بايدن العلاج بعقار باكسلويد، حسبما كتب الدكتور كيفن أوكونور في رسالة نشرها البيت الأبيض.

وكتب أوكونور في الرسالة "لا يزال الرئيس يعاني أعراضا خفيفة على مستوى الجهاز التنفسي العلوي، مرتبطة بإصابته اخيرا بكوفيد-19".

وأضاف أن بايدن "لا يعاني الحمى وتبقى مؤشراته الحيوية طبيعية".

والأربعاء، أعلن البيت الأبيض إصابة بايدن بفيروس كورونا خلال رحلة له إلى لاس فيغاس في إطار حملته الانتخابية مشيرا إلى أنه يعاني أعراضا خفيفة.

وجاء إعلان إصابة بايدن بكوفيد بعد دقائق على إعلان رئيس نقابة لاتينية أن الرئيس الأميركي اتصل للاعتذار عن عدم قدرته على إلقاء كلمة أمام أعضائها بعد ثبوت إصابته بالفيروس.

وأصدر البيت الأبيض بيانا قال فيه إن بايدن يعاني سَيلانا في الأنف و"سعالا" إلى جانب "شعور عام بالتوعك"، وهو يتلقى الآن عقار باكسلوفيد المضاد لكوفيد.

وأضاف أن "أعراضه لا تزال خفيفة، ومعدل تنفسه طبيعي عند 16، ودرجة حرارته طبيعية عند 97,8، وقياس نبضه طبيعي عند 97 في المئة".

ويأتي ذلك أيضا في وقت يتعرض بايدن لضغوط متزايدة للانسحاب من السباق الرئاسي أمام منافسه دونالد ترامب بعد أن أثار أداؤه الكارثي خلال المناظرة الرئاسية مخاوف بشأن عمره وصحته.