الرئيس ترامب يتحدث للصحفيين في المكتب البيضاوي
الرئيس ترامب يتحدث للصحفيين في المكتب البيضاوي

تعرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب لانتقادات بسبب تصريحات أدلى بها حول اليهود الأميركيين.

وقال ترامب في تصريحات للصحفيين في البيت الأبيض الثلاثاء إن تصويت أي شخص يهودي لصالح ديمقراطي سيعني "عدم معرفة أو عدم ولاء كبير".

ورغم أن ترامب لم يتحدث بالتفصيل عما يقصد بـ"عدم الولاء"، ذهب منتقدو ترامب إلى أن اللغة التي استخدمها في هذا الشأن تذكر بالادعاء النازي بأن لدى اليهود ولاء مزدوجا وأن ولاءهم لإسرائيل أكبر من ولائهم لدولهم، حسب نيويورك تايمز.

وتداول مستخدمون لتويتر مقاطع فيديو لتصريح ترامب.

​​وقال المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة بيرني ساندرز مازحا إنه لن يصوت للديمقراطيين وإنما لمرشح يهودي، في إشارة ضمنية إلى شخصه.

​​وانقسم اليهود الأميركيون حول تصريحات ترامب، فقالت هيئة اليهود الأميركيين إن الانتماء السياسي لا يرتبط بالهوية الدينية.

وحثت الهيئة الرئيس ترامب على التوقف عن الإدلاء بآراء اعتبرتها "تقسيمية" و"مهينة".

لكن تحالف اليهود الجمهوريين دافع عن ترامب وقال إنه مصيب، "فإن دفاعك عن حزب يحمي ويمكن الذين يكرهونك لدينك هو عدم ولاء كبير للذات".

​​

 

دمار هائل بأكبر مدينة بجنوب قطاع غزة
دمار هائل جراء القصف الإسرائيلي جنوبي قطاع غزة.

أصدرت سفارة قطر في الولايات المتحدة بيانا الثلاثاء قالت فيه إنها فوجئت بالتصريحات التي أدلى بها عضو الكونغرس الأميركي ستيني هوير عن أزمة الرهائن المحتجزين بقطاع غزة وتهديده "بإعادة تقييم" العلاقات الأميركية مع قطر.

وذكر النائب الديمقراطي أمس الاثنين أن قطر، التي تتوسط هي ومصر في مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة، يجب أن تخبر حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بأنه ستكون هناك "تداعيات" إذا "واصلت (حماس) عرقلة التقدم صوب الإفراج عن الرهائن والتوصل إلى وقف مؤقت لإطلاق النار".

وأضاف هوير في بيان "ينبغي للتبعات أن تشمل قطع التمويل المقدم إلى حماس أو رفض منح قادة حماس حق اللجوء في الدوحة. إذا فشلت قطر في ممارسة هذا الضغط، فإن الولايات المتحدة لا بد أن تعيد تقييم علاقتها مع قطر".

وقالت قطر ردا على ذلك إن تعليقات هوير "غير بناءة".

وجاء في بيان السفارة "قطر وسيط فقط، لا نتحكم في إسرائيل أو حماس. حماس وإسرائيل هما المسؤولتان الوحيدتان عن التوصل إلى اتفاق".

وأضافت السفارة "بالطبع، التقدم الحديث بطيء، والنائب هوير ليس وحده من يشعر بالإحباط. لكن اللوم والتهديد ليسا بناءين".

وذكر البيان أن قطر من أبرز الحلفاء غير الأعضاء بحلف شمال الأطلسي ويتمركز بها حاليا 10 آلاف جندي أميركي وأضخم حضور عسكري أميركي في الشرق الأوسط.

واستنكر بيان السفارة أيضا إشارة هوير إلى أن حماس يجب ألا تكون في قطر.

وورد في البيان "من المؤكد أنه من المغري أن نفعل ما يقترحه وأن نبتعد عن الأطراف التي تبدو متعنتة.. لكن ينبغي أن نتذكر أن دور قطر في الوساطة قائم فقط لأن الولايات المتحدة طلبت منا في 2012 الاضطلاع بهذا الدور بما أن إسرائيل وحماس، للأسف، ترفض كل منهما التحدث مع الأخرى مباشرة".

وتقول إسرائيل إن هجوم حماس في السابع من أكتوبر أسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز 253 رهينة. وتشير تقديرات إلى بقاء 129 رهينة في غزة.

وردا على هجوم حماس، تشن إسرائيل على قطاع غزة هجوما بريا وجويا أسفر حتى الآن عن مقتل ما يزيد على 33 ألف فلسطيني، وفقا لوزارة الصحة في القطاع.