رائدة الفضاء الأميركية آن ماكلين
رائدة الفضاء الأميركية آن ماكلين

تقدمت أميركية بشكوى ضد شريكتها السابقة التي تعمل رائدة فضاء، تتهمها بالوصول إلى حسابها المالي من إحدى محطات الفضاء بشكل غير قانوني، الأمر الذي إن ثبت قد يكون أول مخالفة جنائية ترتكب في الفضاء.

سمر وردن ضابطة مخابرات سابقة كانت متزوجة من رائدة الفضاء بناسا آن ماكلين لكنهما انفصلا لاحقا بسبب مشاكل من بينها حضانة طفل كانتا ترعانه.

قالت وردن إنها فوجئت بأن شريكتها السابقة على دراية بمعلومات مهمة عن إنفاقها المالي، فاستغلت خبرتها الاستخباراتية وسألت مصرفها عن مواقع أجهزة الكمبيوتر التي وصلت مؤخرا إلى حسابها المصرفي فكانت الإجابة: أحدها شبكة كمبيوتر مسجلة لدى إدارة الفضاء الأميركية للفضاء (ناسا).

تقدمت عائلة وردن بشكوى إلى مكتب المفتش العام التابع لناسا متهمين السيدة ماكلين بسرقة هوية ابنتهم والوصول إلى سجلاتها المالية بشكل غير قانوني.

ومنذ ذلك الحين، اتصل محققو ناسا بالسيدتين وردن وماكلين محاولين الوصول إلى ما قد يكون أول ادعاء بارتكاب مخالفات جنائية في الفضاء.

السيدة ماكلين وبعد عودتها إلى الأرض أقرت بدخول حساب وردن من الفضاء لكنها أكدت عبر محاميها أن الهدف كان  التأكد من سلامة الأوضاع المالية المزدوجة للعائلة ووجود أموال تكفي لدفع فواتير الطفل الذي ما زال يجمعهما.

يشار إلى أن ماكلين خريجة كلية ويست بوينت العسكرية المرموقة ومقاتلة حربية سابقة في العراق قبل انضمامها إلى ناسا في عام 2013.

وكان من المقرر أن تقوم بالعمل خارج محطة الفضاء الدولية مع زميلتها كريستينا كوخ لكن في تحول مفاجي ألغت ناسا دور السيدة ماكلين بحجة عدم وجود بدلة فضاء بمقاسها.

وذكرت تقارير أن القرار أصاب ماكلين بخيبة أمل، رغم تأكيد ناسا أن الإلغاء لا علاقة له بالدعوى المرفوعة ضدها.

يشار إلى أن رائدة الفضاء الأميركية آن ماكلين لا تزال مرشحة من قبل ناسا  ضمن قائمة نساء تعتزم الوكالة الدولية اختيار إحداهن لتكون الأولى على سطح القمر.

Ivanka Trump, the daughter and assistant to President Donald Trump, listens as President Donald Trump speaks with business…
تمنت على الجميع الالتزام والبقاء في منازلهم لوقف تفشي الفيروس

وجهت كبيرة مستشاري البيت الأبيض إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رسالة مصورة من داخل منزلها للشعب الأميركي، داعية إياهم إلى الالتزام بالقرارات الحكومية المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا المستجد في هذه الأوقات التي وصفتها بـ"الصعبة"، معتبرة أن هذه الأزمة التي يعيشها العالم ستنتهي وسيخرج الأميركيون "أقوى من أي وقت مضى".

وتحدثت إيفانكا في مقطع مصور عن قرار الرئيس ترامب الذي أشار فيه الى أنه سيُمدّد الإرشادات الحكوميّة المتعلّقة بـ "التباعد الاجتماعي" حتّى 30 أبريل.

وطالبت في رسالتها من الجميع الالتزام بـ "التباعد الاجتماعي"، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تساعد وساعدت في إنقاذ الأرواح وعدم انتقال الفيروس، كما تمنت على الجميع الالتزام والبقاء في منازلهم لوقف تفشي الفيروس.

وكان للجسم الطبي حصة من مقطع ثان نشرته إيفانكا، حيث توجهت بالشكر والتقدير لهم جميعا وقالت: "نحن بحاجة لكم وتحية لكم ولكل المتواجدين في الصفوف الأمامية لمحاربة الوباء".

وكان الرئيس الأميركي رجّح أن يصل معدّل الوفيّات في الولايات المتحدة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ إلى ذروته في غضون أسبوعين.

وتوقع ترامب أيضًا أن تكون البلاد في طريقها "نحو التعافي" بحلول الأول من يونيو.