صورة من الأقمار الصناعية للإعصار دوريان
صورة من الأقمار الصناعية للإعصار دوريان

أصبح "دوريان" إعصارا من الدرجة الثالثة، بحسب المركز الوطني للأعاصير، في آخر تحديثاته حول الإعصار الذي من المتوقع أن يزداد خطورة مع وصوله سواحل فلوريدا.

ومع حلول الساعة الثانية بعد ظهر الجمعة، وصلت سرعة رياحه 115 ميلا في الساعة.

ومن المتوقع أن يصبح إعصارا من الدرجة الرابعة عندما تبلغ سرعة الرياح 140 ميلا في الساعة.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن خطورته ستزداد بشدة عندما يتحرك بالقرب من شمال غرب جزر البهاماس ويقترب من فلوريدا مطلع الأسبوع المقبل.

وتحسبا للإعصار، أعلنت ولاية جورجيا الأميركية حالة الطوارئ في 12 مقاطعة، وقال حاكم الولاية براين كيمب إن لديه القدرة على "إحداث آثار كارثية على المواطنين" في جميع أنحاء المنطقة الساحلية جنوب شرقي الولايات المتحدة.

وأعلنت فلوريدا المجاورة في وقت سابق حالة طوارئ على مستوى الولاية قبل وصول "دوريان" المتوقع يوم الاثنين.

 

بغداد
العاصمة العراقية بغداد.

قالت كتائب حزب الله في العراق إن الفصائل المسلحة العراقية قررت استئناف الهجمات على القوات الأميركية في البلاد نتيجة عدم إحراز تقدم يذكر في المحادثات الرامية إلى خروج القوات الأميركية خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي لواشنطن.

وأضافت الكتائب، وهي ميلشيا موالية لطهران، أن ما حدث منذ فترة قصيرة هو البداية، في إشارة على ما يبدو إلى هجوم وقع في وقت متأخر أمس الأحد بعدة صواريخ من شمال العراق على قاعدة تضم قوات أميركية في سوريا.

والأحد، قال مصدران أمنيان عراقيان لرويترز إن خمسة صواريخ على الأقل أطلقت من بلدة زمار العراقية باتجاه قاعدة عسكرية أميركية في شمال شرق سوريا الأحد.

وقال مسؤول أميركي، وفقا للوكالة، إن مقاتلة تابعة للتحالف دمرت قاذفة صواريخ دفاعا عن النفس بعد أنباء عن هجوم صاروخي فاشل قرب قاعدة للتحالف في سوريا، مضيفا أنه لم يصب أي جندي أميركي.

وهذا أول هجوم على القوات الأميركية منذ أوائل فبراير عندما أوقفت جماعات متحالفة مع إيران في العراق هجماتها على العسكريين الأميركيين.

والجمعة أنهى رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، زيارة إلى الولايات المتحدة استمرت عدة أيام، والتقى خلالها بالرئيس جو بايدن وكبار المسؤولين في الحكومة الأميركية وأعضاء في الكونغرس.