"دوريان".. الإعصار الأقوى منذ 1935

تسبب الإعصار دوريان الاثنين بدمار كبير في جزر الباهاما مترافقا مع أمطار غزيرة ورياح بلغت سرعتها حوالي 300 كلم في الساعة ما أدى إلى مقتل خمسة اشخاص على الأقل وإصابة العشرات. 

ويواصل الإعصار مساره نحو الولايات المتحدة حيث أمرت السلطات بإجلاء وقائي لمئات الآلاف السكان في المناطق الساحلية.

 وضرب دوريان الذي بلغ الفئة الخامسة ووصفه مركز الأعاصير الوطني الأميركي بـ "الكارثي" منطقة إيلبو كاي في جزر أباكو شمال غرب أرخبيل الباهاماس المؤلف من نحو 700 جزيرة، قبل أن يتراجع للفئة الرابعة ويواصل تحركه غربا ببطء شديد إذ بلغت سرعته حوالى ميل واحد في الساعة.

ويتوقع أن تشتد قوة دوريان بالأخص مع تقدمه البطيء ومروره بالقرب من السواحل الأميركية،بالرغم من تغير تصنيفه إلى الفئة الرابعة. 

وبحسب مركز الأعاصير الوطني الأميركي الذي يقع مقره في ميامي، فإن الإعصار دوريان عادل بقوته أقوى إعصار ضرب منطقة المحيط الأطلسي عام 1935.

وأعلن هيوبرت مينيس رئيس وزراء البلد الواقع بين فلوريدا وكوبا وهايتي مقتل خمسة أشخاص على الأقل في جزر أباكو وإصابة العشرات.

وكان مينيس كتب على تويتر "نحن نواجه إعصارا ... لم تشهد الباهاما مثله من قبل في تاريخها"، مضيفا "هذا ربما اليوم الأكثر حزنا في حياتي"، وتابع "تركيزنا الآن على الإنقاذ والتعافي والصلوات". 

وعلى شواطئ الولايات المتحدة، أمرت سلطات عدة ولايات في جنوب شرق البلاد (فلوريدا، جورجيا، كارولاينا الجنوبية)، بإجلاء مئات الآلاف من السكان وذلك بعد أيام من التساؤلات حول المسار الذي سيسلكه الإعصار. 

بغداد
العاصمة العراقية بغداد.

قالت كتائب حزب الله في العراق إن الفصائل المسلحة العراقية قررت استئناف الهجمات على القوات الأميركية في البلاد نتيجة عدم إحراز تقدم يذكر في المحادثات الرامية إلى خروج القوات الأميركية خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي لواشنطن.

وأضافت الكتائب، وهي ميلشيا موالية لطهران، أن ما حدث منذ فترة قصيرة هو البداية، في إشارة على ما يبدو إلى هجوم وقع في وقت متأخر أمس الأحد بعدة صواريخ من شمال العراق على قاعدة تضم قوات أميركية في سوريا.

والأحد، قال مصدران أمنيان عراقيان لرويترز إن خمسة صواريخ على الأقل أطلقت من بلدة زمار العراقية باتجاه قاعدة عسكرية أميركية في شمال شرق سوريا الأحد.

وقال مسؤول أميركي، وفقا للوكالة، إن مقاتلة تابعة للتحالف دمرت قاذفة صواريخ دفاعا عن النفس بعد أنباء عن هجوم صاروخي فاشل قرب قاعدة للتحالف في سوريا، مضيفا أنه لم يصب أي جندي أميركي.

وهذا أول هجوم على القوات الأميركية منذ أوائل فبراير عندما أوقفت جماعات متحالفة مع إيران في العراق هجماتها على العسكريين الأميركيين.

والجمعة أنهى رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، زيارة إلى الولايات المتحدة استمرت عدة أيام، والتقى خلالها بالرئيس جو بايدن وكبار المسؤولين في الحكومة الأميركية وأعضاء في الكونغرس.