مراهقة تدخن سيجارة إلكترونية
مراهقة تدخن سيجارة إلكترونية

ارتفعت حصيلة الوفيات المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة إلى خمس حالات، بعد الإعلان عن حالتي وفاة جديدتين في مينيسوتا وكاليفورنيا.

وقال مسؤولون في مينيسوتا إن الوفاة لشخص عمره أكبر من 65 عاما وتوفي في أغسطس بعد دخوله المستشفى حيث كان يتلفى العلاج من مرض رئوي حاد.

وفي لوس أنجليس بكاليفورنيا، توفي شخص أيضا تجاوز 65 عاما جراء "مشكلات صحية مزمنة".

وكانت إنديانا أعلنت أيضا وفاة شخص عمره أكبر من 18 عاما، وتفاوتت أعراض مرضه بين القيء والغثيان وضيق التنفس والسعال وألم في الصدر، حسب قطاع الصحة في الولاية الذي أكد أن لديه ثماني حالات لإصابات في الرئة مرتبطة بالسجائر الإلكترونية.

وكانت ولايتا إلينوي وأوريغون قد أعلنتا أيضا وقوع أول حالتي وفاة من هذه السجائر.

وحذر مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة، الجمعة المدخنين من استخدام السجائر الإلكترونية إلى حين تحديد سبب الإصابات بأمراض تنفسية.

وحسب المسؤولين، فإن الرابط بين الحالات المسجلة هو أن جميع المصابين استنشقوا مواد موجودة في السجائر الإلكترونية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

ويقدر عدد مستخدمي السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة بنحو تسعة ملايين بالغ، و 3.6 مليون مراهق بينهم 20 في المئة من طلاب المدارس الثانوية.

زلزال بقوة 6,6 درجات قبالة جزيرة سومطرة الاندونيسية
زلزال بقوة 6,6 درجات قبالة جزيرة سومطرة الاندونيسية

ضرب زلزال بقوة 6,5 درجات مساء الثلاثاء منطقة حرجية نائية في ولاية آيداهو في غرب الولايات المتّحدة، من دون أن ترد في الحال أنباء عن وقوع ضحايا أو أضرار، بحسب ما أعلنت السلطات.

وفي حين قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إنّ الزلزال وقع في منطقة جبلية حرجية بعيدة عن أي مدينة كبيرة، أفاد سكّان أنّهم شعروا بالهزّة الأرضية قرابة السادسة مساء بالتوقيت المحلّي، وأنّها استمرّت لما بين 20 و30 ثانية.

وبحسب وسائل إعلام محليّة، فقد شعر بالهزّة السكان في ولاية آيداهو كما في ستّ ولايات مجاورة.

وحدّدت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية مركز الزلزال على عمق 10 كلم، وعلى بُعد حوالي 30 كلم من قرية ستانلي الصغيرة التي يبلغ عدد سكانها 68 نسمة فقط، وعلى بُعد 125 كلم من بويسي، عاصمة الولاية.

وقالت دائرة الشرطة في مدينة بويسي في تغريدة على تويتر "نعم نحن أيضاً شعرنا به. لا تقارير عن أضرار في الوقت الراهن".

وأضافت "ظلّوا بأمان في بويسي، واتّصلوا بنا إن احتجتم إلينا".

وقال بول بودين رئيس مختبر العلوم الجيولوجية في جامعة واشنطن لقناة "أيه بي سي" التلفزيونية المحلية إنّ آخر زلزال قوي ضرب المنطقة يعود تاريخه إلى العام 1983.

من جهتها كتبت لورين ماكلين رئيسة بلدية بويسي في تغريدة على تويتر إنّ موظفي البلدية "يفحصون جميع المنشآت ويجرون فحوصات هيكلية في وسط المدينة وفي أحيائنا" للتحقّق ممّا إذا كانت أي منشأة قد تعرّضت لأضرار من جراء الزلزال.