بومبيو وبولتون
بومبيو وبولتون

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، أن وزير خارجيته مايك بومبيو لن يكون مستشاره الجديد للأمن القومي، مثنياً في الوقت ذاته على أدائه.
ورداً على سؤال عما إذا كان سيطلب من بومبيو تولي منصب مستشار الأمن القومي خلفا لجون بولتون، قال ترامب "تروق لهُ (لبومبيو) فكرة وجود أحد معه، وأنا أيضا".

ووصف ترامب بومبيو بأنه "رائع"، قائلاً إنه يتفق معه "بشكل جيد جداً".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن هناك 15 مرشحا لمنصب مستشار الأمن القومي.

ومنذ إقالة بولتون، سرت تكهنات في وسائل الإعلام حول إمكانية تولي وزير الخارجية منصب مستشار الأمن القومي، إضافة إلى منصبه الوزاري.

وكان وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر، قد جمع بين المنصبين في عهد الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون.

بومبيو قبيل مغادرته روفيينامي في فنلندا بعد مشاركته في قمة لدول المنطقة القطبية الشمالية
بومبيو قبيل مغادرته روفيينامي في فنلندا بعد مشاركته في قمة لدول المنطقة القطبية الشمالية

لم تستبعد مستشارة الرئيس الأميركي كيليان كونوي أن يكلف الرئيس دونالد ترامب وزير الخارجية مايك بامبيو بمهام مستشار شؤون الأمن القومي مؤكدة أن بومبيو يحظى بثقة كبيرة لدى ترامب.

واضافت كونوي أنه في حال قرر ترامب اتخاذ هذه الخطوة فإنها لن تكون المرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيكسون عين في عام 1973 مستشاره لشؤون الامن القومي هينري كيسينجر وزيرا للخارجية حيث أدى دورين في نفس الوقت لمدة عامين.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة، الثلاثاء، الاستغناء عن خدمات مستشار الامن القومي جون بولتون.

وكشف ترامب الأربعاء أن البيت الأبيض يبحث في الوقت الراهن ملفات خمسة مرشحين لتولي منصب بولتون. وفي حين لم يكشف الرئيس عن هوية أي منهم، تحدثت وسائل إعلام عن بعض الشخصيات المحتملة.