الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر
الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر

احتفل جيمي كارتر بعيد ميلاده الـ95، الثلاثاء، ليصبح أول رئيس أميركي يصل إلى هذا العمر.
 
ولم تكن لدى كارتر احتفالات عامة الثلاثاء، لكنه سيتوجه خلال الأيام المقبلة إلى مدينة ناشفيل بولاية تينيسي مع زوجته روزالين للمساعدة في بناء منازل لصالح المنظمة الخيرية "الموئل من أجل الإنسانية" (Habitat for Humanity).

وهنأت المنظمة عبر حسابها على تويتر،  الرئيس الأسبق بالمناسبة.


وأصبح كارتر أطول رئيس في التاريخ عمرا الربيع الماضي.
 
وقال الرئيس الـ39 للولايات المتحدة، إنه يواجه مشكلة في المشي بعد خضوعه لجراحة استبدال مفصل في أيار.
 
لكنه لا يزال نشطا في العمل الإنساني، لا سيما مع "مركز كارتر" الذي أسسه بعد انتهاء رئاسته، ومدرسة "صنداي" في مسقط رأسه بلينز في ولاية جورجيا.
 
وقام كارتر في الأشهر الأخيرة بتوسيع انتقاداته للمال في السياسة الأميركية وتاريخ البلاد من الإنفاق العسكري والحرب.
 
ويشير كارتر في كثير من الأحيان، إلى أن الولايات المتحدة لم تشارك في أي حروب خلال فترة رئاسته من 1977-1981.

ترامب يتوقع أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة
ترامب يتوقع أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة

توقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، السبت، أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة، وقال إن الأسبوعين المقبلين سيكونان "الأكثر صعوبة" بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس الأميركي إن 29 مليون جرعة من عقار يستخدم ضد الملاريا ستوضع بحوزة الحكومة الفيدرالية للمساعدة في علاج المصابين بالفيروس.

وأشار إلى أنه سيتم إرسال آلاف الموظفين العسكريين إلى الولايات التي تحتاج للمساعدة، مشيرا إلى أنه نحو 1000 عسكري وصلوا إلى نيويورك للمساعدة في جهود مكافحة الفيروس، الذي أودى هناك بحياة أكثر من ثلاثة آلاف شخص وأصاب أكثر من 110 آلاف.

وأكد الحاجة إلى توزيع المساعدات "بشكل عادل" لخدمة جميع الولايات التي تحتاجها وليس أماكن بعينها، وأكد أنه إدارته تعمل مع الموزعين والمستشفيات لتحديد من هم  أكثر حاجة إلى المساعدات الطبية في هذه الأوقات الصعبة.

وتطرق الرئيس الأميركي إلى مسألة الأقنعة الطبية التي يوجد نقص حاد فيها حاليا، وقال إن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارىء ووزارة الصحة أمرا بإنتاج نحو 180 مليون قناع.

وكان ترامب قد نصح الأميركيين، الجمعة، بارتداء الأقنعة في الأماكن العامة داعيا إلى إبقاء الموجودة في السوق للعاملين في المجال الصحي.

وأكد ترامب، السبت، حاجة البلاد إلى إنهاء الإغلاق الحالي، مشيرا إلى أنه لا يريد أن يستمر هذا الوضع "شهورا عدة".

وقال إنه سيطلب من الكونغرس اعتماد أموال إضافية لدعم الشركات الصغيرة بقروض أخرى في حال لم تكف الأموال التي تم إقرارها مؤخرا.

وأضاف أنه لم يصدر قرار إقالة قبطان حاملة الطائرات "روزفلت"، وأن القرار صدر عن وزارة الدفاع، لكنه قال إن نشره رسالة بخمس صفحات في كل مكان "لم يكن ملائما".