صورة لإطلاق الصاروخ الأميركي
صورة لإطلاق الصاروخ الأميركي

أطلق الجيش الأميركي صاروخا قادرا على حمل رؤوس نووية من قاعدة فاندنبرج، صباح اليوم، مباشرة بعد إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ جديد.

وقالت القوات الجوية الأميركية، في بيان صحفي، إن صاروخ مينوتمان الثالث العابر للقارات، سافر حوالي 4,200 ميلا من كاليفورنيا فوق المحيط الهادي وهبط بالقرب من جزيرة كوجاليين المرجانية في جزر مارشال.  

وأوضحت أن اختبار الصاروخ، الذي أصاب هدفا في ميدان تدريب، يأتي لـ"اختبار قدرة الأسلحة النووية الأميركية".

 

وتجعل الولايات المتحدة من تجارب الأسلحة، كما هو الحال مع الصاروخ الحالي، رسائل واضحة ضد أي معتدين محتلمين.

وجاء إطلاق الصاروخ الأميركي بعد ساعات من تجربة صاروخية جديدة أجرتها كوريا الشمالية، وفي مايو حدثت مصادفة مماثلة، بعد أن أجرت القوات الجوية اختبارا صاروخيا بعد 10 دقائق فقط من تجربة كوريا الشمالية.

ولا تزال تفاصيل التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية مجهولة، ولكن شبكة "سي بي سي" الأميركية قالت إن صاروخ بيونغ يانغ سافر 280 ميلا وكان ارتفاعه 565 ميلا في الهواء.

وأضافت أن الصاروخ أطلق من الجزء الشرقي من البلاد بالقرب من مدينه تدعي ووسان وهبط في المنطقة الاقتصادية التابعة لليابان.

وتشير التقارير الأولية إلى أن كوريا الشمالية ربما تكون قد اختبرت صاروخا باليستيا أطلق من غواصة، غير أن مسؤول أميركي قال إن الصاروخ لم يتم إطلاقه من غواصة على الرغم من أنه صمم لذلك.

وتأتي التجربة الجديدة غداة إعلان نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي أن "بلاده وافقت على عقد محادثات مع واشنطن على مستوى فرق العمل في وقت لاحق من هذا الأسبوع"

U.S. President Joe Biden meets with Iraqi Prime Minister Mohammed Shia al-Sudani at the White House in Washington
الرئيس الأميركي جو بايدن يلتقي برئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني في البيت الأبيض بواشنطن، الاثنين.

أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني خلال اجتماعه مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن الاثنين في العاصمة واشنطن، اهتمام بلاده بالحصول على الخبرات والأسلحة من الولايات المتحدة وعبر عن حرص بلاده على الشراكة الأمنية، حسبما ذكرت وسائل إعلام عراقية رسمية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، من جهتها، الاثنين، إن وزارة الخارجية الأميركية وافقت على إمكانية بيع بقيمة 140 مليون دولار للدعم اللوجستي والتدريب لمتعاقدي الطائرات والمعدات ذات الصلة بالعراق.

وأضافت الوزارة في بيان أن التدريب والدعم ينطبقان على إسطوال الطائرات العراقية من طراز سي-172 و إيه.سي/أر.سي-208.

وتابعت أن المتعاقد الرئيسي سيكون شركة نورثروب جرومان.

ويرأس السوداني وفدا عراقيا كبيرا بدأ زيارة إلى العاصمة الأميركية واشنطن الأحد، وتتضمن اجتماعات مع مسؤولين أميركيين في واشنطن تستمر عدة أيام، بينهم الرئيس جو بايدن، ووزير الخارجية أنتوتي بلينكن، ووزير الدفاع لويد أوستن.