السناتور غراهام متحدثا للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس ترامب الأحد
غراهام متحدثا للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس ترامب الأحد

انتقد السيناتور الأميركي ليندسي غراهام عبر حسابه في تويتر مجددا، الاثنين، قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالانسحاب شمال شرقي سوريا، قائلا إنه يتواصل مع ممثلين عن الحزب الديمقراطي لصياغة "عقوبات مشتركة ضد تركيا إن غزت سوريا".

وأضاف كوهين أن العقوبات ستتضمن "وقف عضوية (تركيا) في الناتو إن هاجمت القوات الكردية التي ساعدت الولايات المتحدة في إسقاط خلافة داعش". 

وأضاف "هذا القرار بالتخلي عن حلفائنا الأكراد وتسليم سوريا إلى روسيا وإيران وتركيا" سيكون بمثابة حقن "كل متشدد بالمنشطات، حقنة في ذراع الشخص السيئ، ومدمر بحق الشخص الصالح". 

وقال غراهام في تغريدة سابقة، الاثنين، إن القرار "يؤكد عودة داعش" و"يجبر الأكراد على التحالف مع الأسد وإيران" و"يدمر علاقة تركيا مع الكونغرس الأميركي".

وقال السناتور الجمهوري في تغريدة: "إذا طبقت هذه الخطة" التي تمهد الطريق أمام هجوم عسكري تركي ضد الأكراد "فسأقدم مشروع قرار إلى مجلس الشيوخ يطلب أن نعود عن هذا القرار. أتوقع أن يلقى دعما واسعا من قبل الحزبين".

دعا السيناتور ليندسي غراهام، الجمهوري المقرب جدا، من الرئيس الأميركي الاثنين دونالد ترامب إلى "العودة عن قراره" سحب القوات الأميركية من شمال سوريا معتبرا أن هذا الخيار "ينطوي على كارثة".

ورأى غراهام أن القرار "يؤكد عودة داعش" و"يجبر الأكراد على التحالف مع الأسد وإيران" و"يدمر علاقة تركيا مع الكونغرس الأميركي".

وقال السناتور الجمهوري في تغريدة: "إذا طبقت هذه الخطة" التي تمهد الطريق أمام هجوم عسكري تركي ضد الأكراد "فسأقدم مشروع قرار إلى مجلس الشيوخ يطلب أن نعود عن هذا القرار. أتوقع أن يلقى دعما واسعا من قبل الحزبين".

 

 

سجلت حالات وفاة بسبب كوفيد-19 بين أشخاص أقل من 18 عاما في أربع ولايات أمركية على الأقل
سجلت حالات وفاة بسبب كوفيد-19 بين أشخاص أقل من 18 عاما في أربع ولايات أمركية على الأقل

أدت مضاعفات مرتبطة بفيروس كورونا المستجد إلى وفاة قاصر في مدينة نيويورك، بؤرة كوفيد-19 في الولايات المتحدة.

وأشارت البيانات اليومية لسلطات الصحة في المدينة إلى أن شخصا واحدا يبلغ من العمر 17 عاما أو أقل توفي، الاثنين، على أثر إصابته بالمرض.

وبحسب البيانات التي نشرت صباح الثلاثاء، فإن القاصر الذي لم يتم كشف هويته، كان يعاني من مشاكل صحية أخرى قبل إصابته بكورونا وقد تشمل السكري، أو مرضا رئويا، أو سرطانا، أو مرضا في المناعة، أو مرضا في القلب، أو الربو، بين أمراض أخرى.

ولم تقدم السلطات تفاصيل محددة أو إضافية.

وكانت معظم الوفيات التي سجلت في المدينة الاثنين والبالغ عددها 932، بين من هم في الـ75 من العمر أو أكثر، ثم بين من تتراوح أعمارهم بين 45 و64 عاما.

وشهدت مدينة نيويورك حتى الآن أكثر من 38 ألف إصابة بكورونا المستجد، سجل 42 في المئة منها على الأقل -16028- لدى أشخاص بين 18 و44 عاما.

ويأتي نبأ وفاة القاصر، بعد أسبوع على إعلان لوس أنجليس في كاليفورنيا، وفاة قاصر في الـ17 من العمر، وقالت السلطات إن حالة المتوفى "ستتطلب المزيد من التقييم من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها".

وأعلنت ولاية لويزيانا الخميس الماضي، أن شخصا في الـ17 من العمر توفي في منطقة أورليون باريش جراء كوفيد-19، وفي نهاية الأسبوع أعلنت شيكاغو في ولاية إلينوي وفاة رضيع بعد إصابته بالمرض.

 وحصد الفيروس منذ ظهوره في ديسمبر حتى صباح الثلاثاء، أرواح أكثر من 38714 في 178 بلدا ومنطقة، فيما تجاوزت الإصابات المعلنة 800 ألف حالة. وفي الولايات المتحدة، وصلت الإصابات بكوفيد-19 إلى 164610 حالة في حين سجلت 3710 وفاة على الأقل.