نانسي بيلوسي
نانسي بيلوسي

جعلت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي صورة تجمعها بالرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء خلفية لحسابها على تويتر.

الصورة التي كان ترامب قد نشرها في حسابه وتم تداولها على نطاق واسع تظهر بيلوسي وهي واقفة أمام طاولة الاجتماع في مقابل ترامب الذي كان جالسا.

نانسي بيلوسي

 

وكان الاجتماع الذي جمع زعماء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الكونغرس بالرئيس الأميركي قد أثار ضجة بعد أن أعلن قادة ديمقراطيون اختصاره لأن ترامب "انفجر غاضبا"، ووصف بيلوسي بأنها "سياسية من الدرجة الثالثة".

ترامب نشر الصورة باعتبارها دليلا على أنها هي التي انفجرت من الغضب وغادرت الاجتماع:

لكن بيلوسي اعتبرت أن غضب ترامب مرده هذا الدعم الكبير من الجمهوريين لقرار اتخذه مجلس النواب ضد انسحاب القوات الأميركية من سوريا، بعد أن أيده 129 عضوا جمهوريا.

المتحدث باسم رئيسة مجلس النواب درو هاميل قدم الشكر لترامب على نشره صورة بيلوسي:

يذكر أن مقطع فيديو لترامب وبيلوسي لدى حضوره جلسة في الكونغرس قبل عدة أشهر تم تداوله أيضا على نطاق واسع بسبب طريقة ترحيبها به:

 

 

كايلي ماكإناني
كايلي ماكإناني

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، تعيين كايلي ماكيناني، متحدثة وسكرتيرة صحافية باسمه، بدلا من ستيفاني غريشام، التي ستنضم إلى فريق السيدة الأولى ميلانيا ترامب.

وتعتبر ماكيناني أحد الأصوات المدافعة عن ترامب عبر شاشات التليفزيون، وقد كان تعيينها ضمن أول القرارات التي اتخذها رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد، مارك ميدوز.

ومن المقرر أن تصبح غريشام، التي لم تعقد مؤتمرا صحافيا باسم البيت الأبيض خلال فترة التسعة أشهر الأخيرة، رئيسة الموظفين التابعين للسيدة الأولى ميلانيا ترامب، بدلا من ليندسي رينولدز.

كما سينضم إلى فريق البيت الأبيض الإعلامي، أليسا فرح، وهي أكبر المتحدثين باسم وزارة الدفاع الأميركية، والتي عملت سابقا مع مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي.

وبحسب مقربين لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن فرح تتمتع بعلاقات جيدة مع ميدوز، الذي عين مساعده بالكونغرس بين ويليامسون، مستشارا ضمن فريق الاتصالات بالبيت الأبيض.

وستتولى فرح منصب مدير استراتيجيات الاتصالات، فيما سيكون ويليامسون كبير مستشاري مكتب الاتصالات بالبيت الأبيض.

والسيدة ماكيناني (31 عاما)، خريجة كلية القانون من جامعة هارفارد الأميركية، وكانت من أكبر المؤيدين لسياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر شاشات التليفزيون، قبل أن تنضم لحملته الانتخابية.

يذكر أن ميدوز قد جمعته مشادة كلامية مع غريشام، والتي تعتبر ضمن المستشارين القلائل الذين ظلوا في فريق ترامب، الذي بدأ العمل في حملته الانتخابية عام ٢٠١٦.