تشاد وولف مع وزيرة الأمن الداخلي السابقة كريستين نيلسن
تشاد وولف مع وزيرة الأمن الداخلي السابقة كريستين نيلسن

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة أنّه اختار مسؤولاً جديداً ليحلّ مكان كيفن ماكالينان في منصب وزير الأمن الداخلي بالوكالة الذي يُعتبر موقعاً مركزيّاً في إطار مواجهة الهجرة غير الشرعيّة.

وجعل الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة من مكافحة الهجرة السرية أحد المحاور الرئيسية لحملته الانتخابية في اقتراع 2016.

ولدى سؤاله عن تقارير تفيد بأن تشاد وولف سيحلّ مكان ماكالينان، قال ترامب "سنرى ما سيحصل. لدينا أشخاص رائعون".

من جهته أوضح المتحدّث باسم البيت الأبيض هوغان غيدلي "مثلما قال الرئيس، كيفن ماكالينان قام بعمل رائع. سيُغادر بعد يوم المحاربين القدامى (في 11 تشرين الثاني/نوفمبر)، وبعد مغادرته سيكون تشاد وولف وزيراً بالوكالة".

في أكتوبر المنصرم أعلن ترامب استقالة ماكالينان الذي أضيف بذلك إلى لائحة طويلة من المسؤولين الذين غادروا إدارته.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "كيفن ماكالينان قام بعمل رائع بصفته وزيرا للأمن الداخلي بالوكالة".

وكان هذا الوزير المكلف شؤون الهجرة قد تولى مهماته في أبريل الماضي، خلفا لكريستن نيلسن التي لم يكن ترامب راضيا عنها.

لكن مع ذلك، تأتي استقالة كيفن ماكالينان بعدما صرح في وقت سابق لصحيفة واشنطن بوست أنه لا يشعر بأنه قادر على السيطرة على وزارته.

وقال ماكالينان "ما لا أسيطر عليه هو اللهجة والرسالة والعلاقات مع الخارج وطروحات الوزارة في فترة يزداد فيها الاستقطاب".

وأضاف أنه "وضع غير مريح" لمسؤول بمستواه.

وتواجه الإدارة الأميركية انتقادات منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان باستمرار بسبب سياستها في مجال الهجرة.

A convoy of Italian Army trucks is unloaded upon arrival from Bergamo carrying bodies of coronavirus victims to the cemetery of…
رسالة من ناشرة الصورة كي يرى العالم خطورة الفيروس

سربت ممرضة في مستشفى في نيويورك، صورة تقشعر لها الأبدان، لمشرحة مؤقتة، لوفيات جائحة "كورونا"، التي تضرب الولايات المتحدة الأميركية. 

وقالت الممرضة، طلبت عدم الكشف عن اسمها والمستشفى حيث تعمل، لصحيفة "بازفيد نيوز"، الذي نشر الصورة، أنها التقطتها أثناء مغادرتها المستشفى، صباح الأحد. 

وبررت نشر الصورة، بالقول: "لقد شاركت الصورة، لأظهر للناس الحقيقة المروعة، التي نتعامل معها وأين انتهى الأمر ببعضنا بالفعل".

وتظهر الصورة شاحنة تبريد متوقفة خارج حجرة الإسعاف في المستشفى ومليئة بجثث أشخاص توفوا بسبب وباء "كورونا"، وفقا لشهادة الممرضة للصحيفة. 

وكشف، ان داخل الشاحنة كانت جثة لإحدى المتوفيات الجدد، وهي امرأة تبلغ من العمر 71 عامًا، توفيت بسبب الفيروس، تروي انها كانت برفقتها ليلة السبت - الأحد.