الرئيس ترامب لدى حديثه للصحفيين في البيت الأبيض
الرئيس ترامب لدى حديثه للصحفيين في البيت الأبيض

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، إن من المحتمل أن ينشر البيت الأبيض نسخة من اتصال هاتفي ثان مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الثلاثاء.

وقال ترامب للصحفيين في قاعدة أندروز الجوية قبل توجهه إلى ولاية ألاباما "لدينا نسخة أخرى ننشرها وهي مهمة للغاية".

وأضاف "سأعطيكم نسخة ثانية لأنني أجريت مكالمتين مع رئيس أوكرانيا".

وينفي ترامب ارتكابه أي مخالفة بضغطه على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلنسكي لفتح تحقيق بكسب غير مشروع بحق جو بايدن وابنه هانتر.

وكان ترامب قد وصف محادثته الهاتفية الأولى مع زيلينسكي بأنها "مثالية" على الرغم من أن الديمقراطيين يعتبرون المحضر الذي نشره البيت الأبيض داعما للاتهامات التي أطلقت بحقه.

وفي إفاداتهم أمام لجان التحقيق أكد أكثر من عشرة شهود حتى الآن صحة الاتهامات التي أطلقها الديموقراطيون بما فيها حجب الرئيس الأميركي مساعدة عسكرية عن أوكرانيا وربطها بفتح كييف تحقيقا بحق جو بايدن وابنه هانتر.

وكانت كل الجلسات التي عقدتها لجان التحقيق مغلقة، لكنها ستعقد الأسبوع المقبل جلسات علنية.

"يستخدم الجيش الأميركي ضدّ الشعب الأميركي"
"يستخدم الجيش الأميركي ضدّ الشعب الأميركي"

اتّهم المرشّح الديموقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن الرئيس الجمهوري دونالد ترامب بأنّه "يستخدم الجيش الأميركي ضدّ الشعب الأميركي" ويستخدم الغاز المسيّل للدموع ضدّ "متظاهرين سلميين" وكل هذا لمجرّد الترويج لنفسه، وذلك بعيد زيارة مفاجئة قام بها ترامب إلى كنيسة مجاورة للبيت الأبيض.

وقال بايدن في تغريدة على تويتر إنّ ترامب: "يستخدم الجيش الأميركي ضدّ الشعب الأميركي. إنّه يطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين سلميين ويطلق عليهم الرصاص المطّاطي، من أجل صورة".

بايدن يتهم ترامب باستخدام الجيش ضدّ الشعب الأميركي

 

وكان ترامب قد تعهد بإنهاء الاضطرابات في مدن أميركية رئيسية، قائلا إنه سينشر الجيش إذا رفض حكام الولايات استدعاء الحرس الوطني.

 

وقال ترامب إنه سيرسل الآلاف من الجنود المدججين بالسلاح وقوات إنفاذ القانون لإنهاء العنف في العاصمة وتعهد بفعل الشيء نفسه في مدن أخرى إذا لم يستطع رؤساء البلدية والحكام استعادة السيطرة على الشوارع.

 

جاء حديث ترامب من حديقة الزهور بالبيت الأبيض، تزامنا مع إطلاق الشرطة الأميركية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين قرب البيت الأبيض.