رئيسة مجلس النوبا الأميركي نانسي بيلوسي
رئيسة مجلس النوبا الأميركي نانسي بيلوسي

جددت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي مقارنتها بين الرئيس دونالد ترامب المنتمي للحزب الجمهوري والرئيس الجمهوري السابق ريتشارد نيكسون، قائلة إن نيكسون الذي لاحقته الفضيحة اهتم على الأقل ببلده حتى آثر ترك السلطة قبل مساءلته في الكونغرس.

وكانت بيلوسي المنتمية للحزب الديمقراطي أبلغت الصحفيين في الأسبوع الماضي أن ضغط ترامب على أوكرانيا لفتح تحقيق مع خصومه السياسيين في انتخابات 2020 "يجعل ما فعله نيكسون يبدو صغيرا".

وفي مقابلة مع محطة "سي. بي. إس"، الأحد، أشارت بيلوسي إلى استقالة نيكسون بعد فضيحة ووترغيت بشأن التنصت على مقر الحزب الديمقراطي وما تلاها من تستر.

وقالت بيلوسي "أعني أن ما فعله الرئيس كان أسوأ كثيرا حتى مما فعله ريتشارد نيكسون، في مرحلة ما اهتم نيكسون ببلده بدرجة كافية ليقر بأنه لا يمكن له الاستمرار".

واستقال نيكسون الذي اقترن اسمه بالفضيحة بالنسبة للكثير من الأميركيين عام 1974 بعدما وافقت اللجنة القضائية بمجلس النواب على بنود مساءلته وذلك قبل تصويت المجلس بكامل أعضائه على القضية.

ونيكسون هو الرئيس الأميركي الوحيد الذي استقال من منصبه.

ويهاجم ترامب وأنصاره التحقيق الذي يجريه مجلس النواب بشأن مساءلة الرئيس ويقولون إن له دوافع سياسية.

"سبيس إكس" ترجئ مهمتها التاريخية إلى الفضاء بسبب رداءة الطقس
"سبيس إكس" ترجئ مهمتها التاريخية إلى الفضاء بسبب رداءة الطقس

أعلنت شركة استكشاف الفضاء "سبيس إكس"، إرجاء إقلاع أول مهمة فضائية مأهولة لها، بسبب رداءة الطقس.

وقالت الشركة  في تغريدة إن أول فرصة قادمة لاستئناف المهمة ستكون السبت الموافق 30 مايو عند الساعة 3:22  عصرا بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، أو  19:22 بالتوقيت العالمي. 

وهذا ما أكدته وكالة ناسا للفضاء وقالت إن البث الحي سيبدأ في ذات  اليوم عند الحادية عشر صباحا: 

المهمة التي ستقل رائدي الفضاء دوقلاس هارلي وروبرت بينكين إلى محطة الفضاء الدولية على متن الكبسولة "كرو دراغون"، ستكون الأولى في تاريخ "سبيس إكس"، وأول مهمة فضاء على الأراضي الأميركية منذ عام 2011.

ومن المقرر أن تلتحم كرو دراغون بمحطة الفضاء الدولية التي تسبح على ارتفاع 400 كيلومتر وقد تبقى هناك حتى أغسطس.

وإذا أنجزت مهمتها بنجاح، فهذا يعني أن الأميركيين لن يعتمدوا بعد الآن على روسيا للسفر إلى الفضاء وستصبح عمليات الإطلاق حدثا منتظما في فلوريدا مرة جديدة.

وأسس شركة "سبيس إكس" في عام 2002 رجل أعمال مهووس بالمريخ مصمم على كسر قواعد لعبة صناعة الطيران إلى الفضاء، هو إلون ماسك. وحازت شركته تدريجا ثقة أكبر وكالة فضائية في العالم.

وبسبب جائحة كورونا، سيظل رائدا الفضاء في الحجر إلى حين الموعد المجدول للمهمة.

 ويأمل مدير ناسا جيم برادنستاين أن يجلب انطلاق كرو دراغون بعض الإثارة إلى المواطنين الذين  أرهقتهم الجائحة العالمية.