لم يبد باتريك فرازي أي ندم على فعله
لم يبد باتريك فرازي أي ندم على فعله

عاقبت محكمة أميركية رجلا في كولورادو بالسجن مدى الحياة بالإضافة إلى 156 عاما لضربه خطيبته حتى الموت وإخفاء جثتها بالحرق.

ودانت هيئة محلفين باتريك فرازي (33 عاما) الاثنين بجريمة القتل من الدرجة الأولى لخطيبته كيلسي ماري بيرث (29 عاما) وهي والدة طفلته أيضا، وفق صحيفة دنفر بوست.

ودانت الهيئة فرنزي أيضا بتهمة العبث بجثة إنسان، إذ أنه قام بحرق الجثة بعد قتلها في مزرعته.

وبحسب أوراق القضية، فقد شوهدت بيرث لأخر مرة في عيد الشكر من عام 2018 عندما كانت تدخل متجرا وهي تحمل معها ابنتها التي تبلع من العمر عاما واحدا في حينها.

وشهدت كريستال كيني، صديقة أخرى لفرازي أنه طلب منها قتل خطيبته في ثلاث مناسبات مختلفة، والتي أقرت بالذنب بالتلاعب بأدلة الجريمة، إذ استدعاها صديقها لمساعدته في تنظيف مكان الجريمة، كما شاهدته يحرق حاوية تخزين بلاستيكية بها جثة بيرث في مزرعته بمنطقة فلوريسانت.

ولم يفصح فرازي عن دوافعه من وراء قتله خطيبته، ولكنه لم يبد أي ندم أو حزن على ما اقترفه خلال المحاكمة، وحتى خلال نقله إلى السجن.

وقال بيان لعائلة بيرث بعد المحاكمة، إن عيد الشكر سيكون دائما ذكرى حزينة لوفاة ابنتهم بالتزامن معه، مشيرين إلى أنهم كانوا يعيشون حالة رعب خوفا من أن فرازي سيقتل ابنته من بيرث أيضا.

عائلة جورج فلويد

تحدث كل من الرئيس دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي المفترض لانتخابات الرئاسة جو بايدن الجمعة، إلى عائلة جورج فلويد، الذي توفي على يد شرطي في مينيابوليس.

وقال خلال حديث في البيت الأبيض "أتفهّم ألمهم"، مضيفاً "عائلة جورج لها الحقّ في العدالة".

وعبّر ترامب عن استيائه عندما شاهد فيديو حادثة مقتل فلويد، واصفا الحادثة بأنها "دنيئة ومفجعة"، على حد قول الناطقة باسمه كايلي ماكيناني. 

وتوفي فلويد، وهو مواطن أميركي أسود، بعد أن أمسك الضابط ديريك تشوفين، كما أظهرت مقاطع فيديو متداولة على شبكة الإنترنت ووسائل الإعلام، ركبته بقوة على عنق فلويد لمدة سبع دقائق على الأقل.

وألقي القبض على شوفين الجمعة واتهم بقتل فلويد. 

وقبل اعتقاله، أحرق المتظاهرون ونهبوا المباني في منيابوليس، بما في ذلك دائرة شرطة.

وقال ترامب: "لدينا متظاهرون سلميون وندعم حقوق المتظاهرين السلميين، لا يمكننا السماح لموقف مثل ما حدث في مينيابوليس بالهبوط بنا إلى أبعد من هذا".

ووصف ترامب ما يحدث بـ"حالة انعدام القانون والفوضى".

وقال أيضًا إنه يتفهم أذى وألم الأشخاص الذين "عايشوا الكثير من الألم".

وأضاف "عائلة جورج لها الحق في العدالة وشعب مينيسوتا له الحق في العيش بأمان" ثم تابع "القانون والنظام سيسودان".

 

جو بايدن: تأثرت بشجاعة عائلة جورج

 

إلى ذلك، كشف نائب الرئيس السابق جو بايدن الجمعة إنه تحدث مع عائلة جورج فلويد، وقال بايدن لـ شبكة أخبار "سي أن أن إنه تأثر بشجاعتهم خلال هذه الفترة المؤلمة التي لا يمكن تصورها.

وأضاف المرشح الرئاسي الديمقراطي المفترض لانتخابات نوفمبر القادم، إنه تحدث مع عائلة فلويد بمناسبة مرور خمس سنوات على وفاة نجله بو بسبب سرطان الدماغ.

وقال بايدن "حاولت أن أعطيهم بعض العزاء من قبيل كيفية العيش مع ذكرى جورج".

وفي وقت سابق من اليوم، دعا بايدن الأميركيين إلى مواجهة الظلم العنصري في الأمة، وقال إن الوقت قد حان "لإلقاء نظرة فاحصة على الحقائق غير المريحة". 

وجاءت تصريحات بايدن بعد أيام من الاحتجاجات في منيابوليس وفي جميع أنحاء البلاد بشأن وفاة فلويد.

بايدن قال كذلك خلال كلمة ألقاها من منزله في ديلاور "نرى بوضوح أننا بلد يعاني من جرح مفتوح، ولا أحد منا يستطيع أن ينكره، ولا أحد منا يمكن أن يبقى صامتًا حيال ما يحدث".

وتابع نائب الرئيس أوباما السابق "نحن بحاجة إلى إصلاح حقيقي للشرطة، يحاسب رجال الشرطة السيئين ويصلح العلاقات بين عناصر إنفاذ القانون".