منزل أغرقته مياه الصرف الصحي في نيويورك
منزل أغرقته مياه الصرف الصحي في نيويورك

أغرقت مياه صرف صحي الطابق السفلي لمنازل في حي قرب مطار كينيدي بمدينة نيويورك، ما جعل السكان يشعرون بالغثيان بسبب الرائحة الكريهة.

وقال مسؤولون إن نفايات بشرية وصلت إلى نحو 300 منزل في حي جامايكا.

وتقول سينثيا ماكنزي، من السكان، إنها استيقظت في حوالي الساعة الثالثة صباحا على رائحة كريهة اعتقدت أنها ناتجة عن تسرب غاز، لتدرك أن مياه الصرف الصحي وصلت إلى قبو المنزل.

ومع ارتفاع منسوب المياه، أضافت ماكنزي أنها سارعت لنقل الأثاث وممتلكات أخرى، لكنها لم تستطع نقل بعض الأجهزة الإلكترونية، وبعد بضع ساعات، قالت إن الحي بأكمله غرق بالمياه النتنة.

"لقد عمت الفوضى"، وفقا لماكنزي التي نشرت صورا تبين المياه التي أغرقت غرفة النوم في الطابق السفلي، وأسفل الدرج.

وأضافت "عندما أفتح الباب، تنبعث رائحة كريهة. هذا يجعلك تريد أن تتقيأ. علينا أن نحزم كل الملابس."

وقال رئيس البلدية بيل دي بلاسيو إن فرق طوارئ تقوم بإصلاح العطل، حيث جلبوا معدات ضخ لإزالة المياه.

ذكرت وكالة المياه في المدينة إن مياه الشرب آمنة ولم تتأثر، لكن دي بلاسيو نصح السكان بتقليل الاستخدام.

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.