عناصر في السلطات الفدرالية خلال مداهمة شققا راقية في كاليفورنيا حيث أقامت نساء أجنبيات حوامل، في إطار حملة ضد سياحة الولادة
عناصر في السلطات الفدرالية خلال مداهمة شققا راقية في كاليفورنيا حيث أقامت نساء أجنبيات حوامل، في إطار حملة ضد سياحة الولادة

تعتزم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إجراء تغييرات على ما يسمى بـ"سياحة الولادة" في الولايات المتحدة، وفقا لما نقلته شبكة "أي بي سي نيوز" عن مسؤول في وزارة الخارجية.

وتتعلق "سياحة الولادة" بالنساء الحوامل اللواتي يسافرن إلى الولايات المتحدة للولادة وحصول مواليدهن على الجنسية الأميركية.

وأكد مصدر رسمي في الخارجية الأميركية خطط الإدارة الأميركية بشأن سياحة الولادة، وقال في بيان إن "هذا التغيير يهدف إلى معالجة المخاطر التي تواجه الأمن القومي وإنفاذ القانون، والمرتبطة بسياحة الولادة، بما في ذلك النشاط الإجرامي المرتبط بصناعة سياحة الولادة".

ورجح المصدر أن يتم الكشف عن القواعد الجديدة الأسبوع الجاري.

سياحة الولادة؟

ينص الدستور الأميركي على حق المولود على التراب الأميركي في الحصول على جنسية البلد، لكن مسؤولين أميركيين يرون أنه يمكن تغيير هذا الأمر من خلال قرار تنفيذي ولا يتطلب تعديلا دستوريا.

والولايات المتحدة واحدة من 35 دولة في العالم تمنح الجنسية لمن يولدون على أراضيها.

وتقدر مركز دراسات الهجرة، وهو منظمة معروفة بأنها تفضل الهجرة المنخفضة، أن بين 35 ألفا ومئات الآلاف من الأطفال يولدون سنويا في الولايات المتحدة في إطار ما يسمى بـ"سياحة الولادة"، لكن لا توجد إحصائيات دقيقة عن مدى انتشار "سياحة الولادة"، بحسب تقرير شبكة "أي بي سي".  

وبينما وصف توم هومان مدير إدارة الهجرة والجمارك السابق "سياحة الولادة" بأنها وسيلة للهجرة غير الشرعية، وأنها كانت وراء زيادة عدد طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى الحدود الجنوبية في عام 2019، قال جون كوهين الذي كان مسؤولا كبيرا في الأمن الداخلي في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، إن "سياحة الولادة" هي أمر نادر، ولا يجب أن يتم اعتبارها تهديدا ذا أولوية، للأمن القومي.

وقال التقرير إن هناك إعلانات على مواقع على الإنترنت تعرض خدمات "سياحة الولادة" بمقابل يصل إلى 150 ألف دولار، يشمل التكاليف الطبية وإقامة راقية والمساعدة في إنهاء الأوراق للحصول على جوازات سفر للمواليد الجدد.

وتروج هذه المواقع بأن الجنسية الأميركية من شأنها أن تتيح الوصول بسهولة إلى الدراسة في الجامعات الأميركية، وكذلك أن يكون هؤلاء المواليد رعاة لهجرة آبائهم إلى الولايات المتحدة عندما يصل عمرهم إلى 21 عاما.

والعام الماضي، وجه المدعون العامون الفيدراليون في الولايات المتحدة تهما إلى 19 شخصا ساهموا في الترويج لسياحة الولادة، بالاحتيال على ضحاياهم وغسل الأموال.

A man counts a pile of US Dollar bank notes in the Iraqi capital Baghdad on May 4, 2020, during the novel coronavirus pandemic…
ترك الزبونان 1000 دولار لعمال المطعم - صورة تعبيرية

شعر موظفو أحد مطاعم ولاية نورث كارولينا بالدهشة بعد ترك زبونين "بقشيشا" بقيمة 1000 دولار، في يوم إعادة افتتاح المطعم الذي أغلق بسبب إجراءات احتواء فيروس كورونا.

ونقل موقع فوكس نيوز الإخباري عن إدارة المطعم، التي لم تكشف هوية الزبونين، تأكيدها أنهما "زوجان محليان يبدو أنهما استمتعا فعلا بوجبتهما"، ودفع الزوجان قيمة فاتورتهما الأصلية التي بلغت نحو 44 دولارا.

وقال صاحب المطعم "هناك الكثير من اللطف في هذا العالم"، مضيفا "بعد أن غادرا، لاحظت مضيفتنا البقشيش السخي بشكل لا يصدق".

وقالت صفحة فيسبوك الخاصة بالمطعم "في البداية تركا هبة بقيمة 20 دولارا، ثم خربشا على الرقم وكتبا بدلا منه 1000 دولار"، مع ملاحظة "بوركتم جميعا".

Today was our first day back...A sweet couple came in first thing this morning. Although they live in the area, this was...

Posted by Famous Toastery on Saturday, May 23, 2020

واختار موظفو المطعم تقسيم المبلغ بينهم.