ترامب سيشيد في خطابه حول حال الاتحاد بأميركا مزدهرة.
ترامب سيشيد في خطابه حول حال الاتحاد بأميركا مزدهرة.

متسلحا بالمؤشرات الاقتصادية الواعدة ونسبة التأييد العالية التي حصدها وفق استطلاع للرأي وتعثر الديمقراطيين في ولاية "أيوا"، يلقي الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بخطاب حالة الاتحاد أمام الكونغرس، الذي سيحمل "رسالة جيدة جدا".

ووعد ترامب بخطاب متفائل جدا، قائلا إنه يحمل "رسالة جيدة جدا" فيما تتجه أنظاره إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل سعيا لولاية ثانية.

ويجتاز الرئيس الأميركي فترة جيدة على معظم الصعد، فتبرئته شبه المؤكدة الأربعاء أمام مجلس الشيوخ حيث يحاكم بتهمة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، تثبت أن الحزب الجمهوري جاهز لدعمه.

والقضية الأوكرانية التي كانت وراء إطلاق اجراءات عزله لم تؤثر على قاعدته الناخبة، التي لا تزال وفية له بحسب ما أظهرت استطلاعات الرأي، كما انه قبل 300 يوم من الانتخابات الرئاسية، تبدو المؤشرات الاقتصادية جيدة جدا.

وما يزيد من الظروف المواتية للرئيس، الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي المنافس التي انطلقت في ولاية أيوا، وانتهت بفشل مدو أتاح له البقاء تحت الأضواء في مركز اللعبة السياسية، وهو الموقع المفضل لديه.

وانطلق سباق الديمقراطيين لاختيار مرشحهم هذا الأسبوع مع انعقاد المجلس الانتخابي (كوكوس) في أيوا الاثنين، وسط فوضى حيث لم يتمكن الحزب من نشر أي نتائج. 

وتجري بعد أسبوع الانتخابات التمهيدية في نيو هامشير، ومن هناك تتسارع وتيرة المجالس. وسيكون العديد من المرشحين الديمقراطيين، بينهم أعضاء مجلس الشيوخ إيمي كلوبوشار وبيرني ساندرز وإليزابيث وارن، بين الحاضرين خلال خطاب الثلاثاء.

وأظهر أحدث استطلاع للرأي أعده معهد غالوب، ونشر قبل ساعات من خطابه حول حال الاتحاد، أن ترامب نال نسبة 49% من التأييد، وهو أعلى مستوى يسجله منذ وصوله إلى السلطة في يناير 2017.

وخطابه حول حال الاتحاد مرتقب عند الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي، في مجلس النواب، حيث تم اتهامه على خلفية القضية الأوكرانية، وسيكون تحت عنوان "العودة الكبرى لاميركا".

ويعد البيت الأبيض بأن يمضي ترامب "بلا هوادة" في حديثه عن الاقتصاد الأميركي و"ازدهار فرص العمّال" وكذلك الاشادة بالاتفاقات التجارية التي أبرمت في الاونة الأخيرة مع الصين وكندا والمكسيك والدفاع عن أدائه في مجال الهجرة.

وقال أحد المسؤولين الكبار في الإدارة للصحافيين "أعتقد أن الخطاب سيحمل نبرة متفائلة جدا". وسيعبر موكب ترامب جادة بنسلفانيا وصولا إلى مبنى الكابيتول. 

ومن المتوقع أيضا أن يسلط ترامب الضوء خلال الخطاب على خطواته المتعلقة بالأمن القومي مثل قرار قتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في ضربة بطائرة مسيرة أمريكية في العراق.

ويحضر خطاب حالة الاتحاد أعضاء مجلسي النواب والشيوخ وضيوف على درجة بالغة الأهمية مثل كبار الوزراء وقضاة المحكمة العليا. وقُدر عدد متابعي الخطاب عبر التلفزيون العام الماضي بنحو 47 مليون مشاهد.

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.