الرئيس الأميركي دونالد ترامب
الرئيس الأميركي دونالد ترامب

توقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب زوال فيروس كورونا المستجد في أبريل المقبل بسبب الحرارة، مجددا الإشادة بالخطوات التي اتخذها المسؤولون الصينيون لاحتوائه.

وقال ترامب في البيت الأبيض الاثنين، إنه "بحلول أبريل، أو خلاله، فإن الحرارة عموما تقضي على هذا النوع من الفيروسات".

لكن الوباء يواصل تفشيه، ولم تظهر أية إشارات على تراجع حدته.

كما إن السلطات الصحية لم تحدد حتى الآن موعدا تتوقع فيه أن يأخذ انتشار العدوى بالتراجع أسبوعا تلو آخر.

وكان مدير المعهد الأميركي للأمراض المعدية انطوني فوسي، قال الجمعة، "لا نعلم".

وفوسي عضو في مجموعة العمل الرئاسية حول الفيروس.

ويبقى العامل الرئيسي في تحديد "مستقبل" الفيروس هو مدى تفشيه خارج الصين وقدرة الدول الأخرى على احتوائه.

وأشاد ترامب مجددا برد فعل بكين، وقال "أعتقد انهم يقومون بعمل جيد. تحدثت طويلا إلى الرئيس شي (جينبينغ) (...) وهو واثق جدا".

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.