ترامب يتحدث عن آخر مستجدات فيروس كورونا
ترامب يتحدث عن آخر مستجدات فيروس كورونا

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض الجمعة، أن إدارته "لن تتردد في استخدام كامل الصلاحيات الفيدرالية" لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد مشيرا إلى شركة "جنرال موتروز" سوف تبدأ في تصنيع أجهزة تنفس صناعي تحتاج إليها المستشفيات بشدة في ظل الأزمة الحالية.

وأكد ترامب على الشراكة مع القطاع الخاص، وأشار  إلى العمل مع شركات لتصنيع أجهزة التنفس الصناعي، من ضمنها "جنرال موتورز".

وقال ترامب: "نعمل بشراكة مع القطاع الخاص، لكن في حالات الطوارىء يجب أن نفعل كل السلطات لإنجاز المهمات العاجلة".

وردا على سؤال حول الجدل الدائر بشأن مدى حاجة نيويورك لهذه الأجهزة، أكد ترامب أنه تم إيصال آلاف منها بالفعل إلى ولايتي نيويورك ونيوجيرسي.

وأضاف أن أكبر طائرة نقل في العالم من إنتاج شركة بوينغ ستتولى نقل المعدات الطبية، وأن شركة آبل أطلقت أداة للتعاون مع إدارة الطوارىء و"مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها".

وتطرق ترامب للحديث عن إنجازات إدارته في هذا الملف، مشيرا إلى أنها بنت مستشفيات وأقرت قانون الإنتاج الدفاعي الذي سمح بطلب من شركة موتروز تصنيع أجهزة التنفس.

وأضاف أنه خلال الأيام الـ100 المقبلة "سنحصل على 100 ألف وحدة إضافية".

وقال إن  السلطات الصحية: "اختبرت عددا من المرضى أكثر من أي دولة أخرى"، مقدرا العدد بنحو 140 ألف شخص.

وأوضح أن وزارة الأمن الوطني أصبحت لديها صلاحيات تمسح بحشد العناصر والتجهيزات الطبية والمتقاعدين للمساهمة في محاربة الفيروس.

وأشار إلى توقيعه على قانون يوفر حزمة إغاثة قدرها 2.3 تريليون دولار لمساعدة العائلات الأميركية  والشركات الصغيرة وقال إنه "أكبر تشريع تم التوقيع عليه".

 ويوفر القانون الذي مرره الكونغرس بمجلسيه "زيادة كبيرة في تمويل المستشفيات وصندوق الإغاثة من الكوارث وتوفير اللوازم الطبية".

وأشار إلى التدعايات الاقتصادية للأزمة، قائلا إنه قبل نحو 20 يوما "كان لدينا اقتصاد جيد ثم أتى هذا العدو الخفي لكننا نفوز وسنكون أفضل وأقوى ممما كنا عليه في الماضي".

وأشاد بـ"التضحيات" التي بذلها الأميركيون "واتباعهم التعليمات"، مشيرا إلى أن "أعمالهم أنقذت أرواحا".

وقال: "أنا فخور بالشعب الأميركي".

المسلحون الحوثيون دأبوا على استهداف السفن التجارية الدولية بطائرات مسيرة وصواريخ منذ منتصف نوفمبر
المسلحون الحوثيون دأبوا على استهداف السفن التجارية الدولية بطائرات مسيرة وصواريخ منذ منتصف نوفمبر

قالت القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم"، الأحد، إن قواتها نجحت في تدمير طائرة بدون طيار أطلقتها جماعة الحوثي اليمنية فوق البحر الأحمر.

وقالت القيادة المركزية في بيان على صفحتها في موقع (أكس)، إن قواتها تمكنت في حوالي الساعة 10 صباحا (بتوقيت صنعاء) يوم 26 مايو، من تدمير طائرة بدو طيار تم إطلاقها من منطقة تسيطر عليها جماعة الحوثي اليمنية، المدعومة من إيران.

ولفت البيان إلى أن المسيرة مثلت تهديدا للسفن التجارية في المنطقة، وأن الإجراءات التي يجري اتخاذها تهدف لحماية حرية الملاحة وجعل المياه الدولية أكثر أمانا للسفن الأميركية والتحالف والسفن التجارية.

ويشن الحوثيون عشرات الهجمات التي استهدفت حركة الملاحة في البحر الأحمر وخليج عدن منذ نوفمبر الماضي، بحجة التضامن مع الفلسطينيين في قطاع غزة.

ولمحاولة ردعهم و"حماية" الملاحة البحرية، تشن القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير.

ودفعت الهجمات والتوتر في البحر الأحمر الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها الى رأس الرجاء الصالح في أقصى جنوب أفريقيا.