عدد الوفيات المسجلة في أميركا حتى مساء السبت بالتوقيت المحلي بلغ 2147 حالات
عدد الوفيات المسجلة في أميركا حتى مساء السبت بالتوقيت المحلي بلغ 2147 حالات

حذر المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها سكان نيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت من السفر الداخلي غير الضروري لمدة 14 يوما.

وقال المركز، في نصيحة سفر نشرت على موقع الإلكتروني، إن التحذير لا ينطبق على العاملين في صناعات البنية التحتية  بما في ذلك النقل بالشاحنات، والصحة العامة، والخدمات المالية، والإمدادات الغذائية.

 

وكان  الرئيس الأميركي دونالد ترامب تخلى عن فكرة فرض حجر صحي على هذه الولالايات، بعدما كان تطرق في وقت سابق إلى هذه الفرضية في إطار مواجهة الفيروس .

وقال ترامب إنّه طلب من مراكز مكافحة الأمراض، وهي الهيئة الصحّية الوطنيّة، اصدار بيان "حازم" يمنع حركة الدخول إلى هذه الولايات أو الخروج منها، دون أن يعني ذلك إغلاقاً لحدودها.

وتشير آخر أرقام مركز المعلومات في جامعة " جونز هوبكنز" إلى أن عدد الوفيات المسجلة حتى مساء السبت بالتوقيت المحلي بلغ 2147 حالات، فيما ارتفعت الإصابات إلى 122 ألفا و666 حالة.

ودخلت الأسواق الأميركية مرحلة تباطؤ، حيث تراجعت أرباح شركات الطيران والمطاعم والفنادق والشركات التجارية المختلفة وأغلقت عدد من مصانع السيارات، ما انعكس سلبيا على التوظيف، واضطرت هذه الشركات إلى الاستغناء عن عدد كبير من العمالة.

 

Flames from a nearby fire illuminate protesters standing on a  barricade in front of the Third Police Precinct on May 28, 2020…
احتجاجات في مينيابوليس على مقتل شاب أسود على أيدي الشرطة

قال وزير العدل الأمريكي وليام بار السبت، إن "متعصبين ومحرضين مندسين" يقودون احتجاجات في المدن الأمريكية على وفاة رجل أسود أعزل أثناء إلقاء الشرطة القبض عليه في مدينة منيابوليس.

وأضاف بار في بيان مصور "مجموعات من المتعصبين والمحرضين المندسين يستغلون الوضع لمواصلة تنفيذ أجندتهم للعنف".

وقال بار، "إن تجاوز حدود الولاية للمشاركة في أحداث الشغب العنيفة هي جريمة اتحادية، وسنطبق تلك القوانين".

يذكر أن وكالة أسوشييتد برس قد نقلت عن جوناثان هوفمان، المتحدث باسم البنتاغون، قوله إن العديد من الوحدات العسكرية وضعت في حالة تأهب قصوى في حالة طلب حاكم مينيسوتا تيم والز المساعدة.

وقالت الوكالة إن والز الذي تواجه ولايته منذ نحو أربعة أيام أعمال عنف متواصلة لم يطلب أي مساعدة فيدرالية حتى الآن.

وأكد هوفمان أن وزير الدفاع مارك إسبر، والجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة، تحدثا إلى والز مرتين خلال الساعات الـ24 الماضية وأخبراه أن البنتاغون "مستعد للمساعدة إذا لزم الأمر".

ووصف الجنرال جون جينسن، مساعد قائد الحرس الوطني في مينيسوتا، قرار البنتاغون بأنه "خطوة حكيمة" أعطت والز مزيدا من الخيارات.

واندلعت احتجاجات في عدد من المدن الأميركية، خاصة مينابوليس، بعد انتشار فيديو مقتل الأميركي جورج فلويد على يد شرطي أبيض، ونهب محتجون متاجر وأحرقوا بنايات من بينها مركز شرطة.