من داخل مشفى بنيويورك الأميركية -٢٧ مارس ٢٠٢٠
من داخل مشفى بمدينة نيويورك الأميركية

سجلت الولايات المتحدة أعداد وفيات "قياسية" بسبب فيروس كورونا، الأربعاء، لليوم الثاني على التوالي، بعد إعلان وفاة 884 شخصا في يوم واحد.

وسجلت وفاة 865 شخصا الثلاثاء، في الولايات المتحدة، بحسب أرقام جامعة جونز هوبكنز الأميركية، التي تعد مرجعا في متابعة انتشار الوباء عالميا.

وحتى الآن، توفي 4,757 أميركيا، بسبب الفيروس، أي نحو 10 بالمئة من إجمالي الوفيات المسجلة في العالم والتي يبلغ عددها نحو 47 ألف وفاة.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس قال الأربعاء، إن النماذج التي حددها البيت الأبيض لتفشي فيروس كورونا المستجد تظهر البلاد على مسار شبيه بإيطاليا المتضررة بشدة.

وأعلنت إصابة 213 ألف أميركي بالفيروس، أي نحو الضعف بالنسبة لعدد الإصابات في إيطاليا البلد الثاني في القائمة بعد الولايات المتحدة، والذي سجل إصابة نحو 110 آلاف شخص، ووفيات لأكثر من 13 ألف شخص.

وتحل إسبانيا ثالثا بعدد إصابات بلغ أكثر من 104 ألف إصابة، ووفيات بأكثر من 9 آلاف وفاة.

ويتجه العالم بسرعة إلى تسجيل المصاب رقم مليون بالمرض، بعد أن ارتفعت أعداد الإصابات المسجلة في 180 بلدا إلى 932,605.

نانسي بيلوسي حضرت جلسة التصويت مرتدية كمامة
نانسي بيلوسي حضرت جلسة التصويت مرتدية كمامة

أعلن زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفن مكارثي الأربعاء المضي قدما في دعوى قضائية ضد رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وعدد من القيادات الديموقراطية في المجلس.

وأرجع مكارثي سبب الدعوى إلى إقرار بيلوسي استخدام آلية التصويت بالوكالة للمرة الأولى في تاريخ المجلس.
 
ووصف مكارثي الآلية بغير الدستورية، ودعا الديمقراطيين إلى التراجع عن الأمر.

وطالب مكارثي إلى عقد جلسات تشريعية عادية أسوة بمجلس الشيوخ، متهما الديمقراطيين باستغلال الأزمة التي تواجهها البلاد بسبب فيروس كورونا لتحقيق مكاسب حزبية.

وأكد أن المشاريع التي سيمررها مجلس النواب عبر التصويت بالوكالة لن تتحول إلى قوانين.
 
وكان مجلس النواب قد تبنى مؤخرا تشريعا يجيز لمن لا يستطيع من نوابه القدوم إلى مقر المجلس في واشنطن بسبب فيروس كورونا التصويت عبر توكيل زملاء لهم ممن يحضرون الجلسات.