ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس
ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، الخميس، أن الأسابيع المقبلة ستكون "حاسمة" في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب بحضور أعضاء من إدارته: "سنتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس"، مشيرا إلى أنه تم إصدار توجيهات بحماية الأميركيين المعرضين للخطر، وتوفير المساعدات الضرورية.

وقال ترامب إن  الإعانات التي  أقرها الكونغرس ووافق عليها سيستفيد "منها كل الأميركيين تقريبا"، وأعلن وزير الخزانة ستيفن منوشن خلال المؤتمر  أن أول دفعة سترسل بعد نحو أسبوعين، بعد أن أعلن مسبقا أن الإجراءات ستتطلب ثلاثة أسابيع.

ووجه الرئيس الأميركي  إداراته باستخدام قانون الإنتاج الدفاعي لضمان تصنيع أجهزة التنفس الصناعي، مشيرا إلى أن شركة "جنرال موتروز" ستبدأ بالفعل تصنيع هذه الأجهزة،

وتحدث ترامب عن قرارات أخرى تتعلق بتصنيع كمامات وتوفير أسرة للولايات التي تحتاج إليها، وقال إن آلاف الأجهزة والكمامات وصلت نيويورك التي وصل عدد الحالات بها إلى أكثر من 90 ألفا.

وأضاف أنه يتم إجراء أكثر من 100 ألف اختبار لفحص الفيروس يوميا، و"هذا أكبر من أي دولة في العالم".

وقال البيت الأبيض الخميس إن ترامب خضع مجددا لاختبار فحص الفيروس، وجاءت النتائج "سلبية" مشيرا إلى أنه يتمتع بصحة جحيدة ولا تظهر عليه أي أعراض.

حاكم كاليفورنيا وافق على إرسال نحو 200 ضابط إضافي من وكالات أخرى
حاكم كاليفورنيا وافق على إرسال نحو 200 ضابط إضافي من وكالات أخرى

أعلنت عمدة سان فرنسيسكو ورئيس الشرطة، الأحد، أن حظر التجوال من الساعة الثامنة مساء المطبق بالمدينة الواقعة في ولاية كاليفورنيا، سيتم تمديده إلى أجل غير مسمى وسيتم توقيف الأشخاص الذين ينتهكونه.
 
وقالت العمدة، لندن بريد، إن حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسوم، وافق على إرسال نحو 200 ضابط إضافي من وكالات أخرى.
 
وأعربت بريد، التي نشأت في سان فرانسيسكو، عن حزنها للدمار، لكنها قالت إنها لن تتسامح مع العنف. وقالت إن رجال الإطفاء أنهكوا جراء المكالمات العديدة التي تلقوها بسبب الحرائق وحالات الطوارئ الطبية، كما ألقيت عليهم قنابل نارية.
 
وقالت "لدى مشاهدتي المقاطع المصورة، كنت مستاءة للغاية لأنه للأسف أن بعض المخربين اعتقدوا أن هذه لعبة، اعتقدوا أنها أمر فكاهي. وهذا ليس مضحكا. تدمير الممتلكات، وإشعال الحرائق التي يمكن أن تؤدي إلى وفاة شخص آخر، والقيام بأمور تدمر وتمزق مدينتنا ... هذا ليس نحن. يجب ألا نقبل هذا".
 
وأضافت أن هناك الكثير من القصر بين المتظاهرين، قائلة: "أيها الآباء، أين أطفالكم؟ أين أطفالكم؟".
 
وقال قائد الشرطة بيل سكوت إنه يتعاطف مع رسالة الاحتجاجات السلمية. وأضاف "بصفتي رجل أميركي من أصل أفريقي، أعتقد أنني أعرف على الأرجح ما يشعر به معظم الناس. أنا أعرف طرفي المعادلة. نشهد العنف في جميع أنحاء البلاد، نشهد احتجاجات سلمية في جميع أنحاء البلاد ... نحن نسمعك. نحن نسمعك. عمدتك تسمعك، قائد شرطتك يسمعك، قسم شرطة سان فرنسيسكو يسمعك".

وتشهد مدن أميركية عديدة، احتجاجات ضد عنف الشرطة بحق الأميركيين الأفارقة، بعد مقتل جورج فلويد، وهو أميركي أسود، أثناء اعتقاله بولاية مينيسوتا يوم الثلاثاء الماضي.